إيرانية تبدع جهاز للإستشعار بالتثلُج على اجنحة الطائرات

تمكنت باحثة ايرانية في جامعة "بريتيش كولومبيا" من ابداع جهاز للاستشعار بتشكُّل الجليد على اجنحة الطائرة، لمنع وقوع كوارث الطيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن "نيو أطلس" أن تثلُج أجنحة الطائرة يعد احدى أهم اسباب سقوط الطائرة وكوارث الطيران، ورغم أن الطيار بامكانه رؤية الثلج، لكن الخطأ البشري قد يؤدي احيانا الى وقوع الكارثة، ومن هذا المنطلق يعد المستشعر بالتثلُج جهازا مهما للغاية لمنع حصول هذه الكوارث.

وفي هذا السياق تمكنت باحثة ايرانية في جامعة "بريتيش كولومبيا" في كندا "كيانا مير شهيدي" وبالتعاون مع باحث اخر وهو "بن ويلشراين" من ابداع جهاز استشعار لتشكُل الجليد على اجنحة الطائرة.

وقد اكتمل مشروع هذين الطالبين تحت اشراف البروفيسور الايراني "محمد ظريفي" والاخر "كوين غلووين" واعضاء اخرين من الهيئة الدراسية في جامعة "بريتيش كولومبيا".

ويقوم المستشعر المذكور برصد تثلُج اجنحة الطائرة بشكل سريع جدا عبر اشعة الماكروويف، كما انه يتمتع بالمتانة وقابل للتثبيت على اجنحة انواع الطائرات وثمنه معقول.

وأظهرت الأبحاث المختبرية ان الجهاز المذكور قادر على رصد تشكُل الجليد خلال ثوان، في حال ان الشخص العادي يحتاج الى دقيقتين لتشخيص ذلك، كما ان الطيار لا يمكنه رؤية الجليد على جناح الطائرة الا بعد هبوط حرارة الجو الى اقل من 10 درجات مئوية تحت الصفر وقبل ذلك لا يمكنه تشخيص الجليد كونه عبارة عن طبقة خفيفة وشفافة غير قابلة للرؤية بالعين المجردة./انتهى/

رمز الخبر 1896988

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =