رئيس جمهورية أوغندا: نرفض اجراءات الحظر الأميركية ضد طهران

اعلن رئيس جمهورية أوغندا رفضه الإجراءات الأميركية أحادية الجانب، واجراءات الحظر وممارسة الضغوط الاقتصادية ضد الدول المستقلة، بما في ذلك ايران، مؤكدا على ضرورة التعاون الجماعي لتعزيز تعددية الأطراف

وابدى رئيس جمهورية أوغندا "يوري موسيفيني" في هذا اللقاء، عزم بلاده على تنمية التعاون مع إيران في مختلف المجالات، ورحب بزيارة نظيره الإيراني حسن روحاني إلى إفريقيا وأوغندا.
من جانبه قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كمبالا "مرتضى مرتضوي": إذا كانت هناك دولة لا تحبذ أيديولوجية وطريقة سلوك دولة اخرى ، فلا ينبغي لها أن تفرض ضغوطا اقتصادية وعقوبات قوية على تلك الدولة وشعبها والشعوب الاخرى ، وبدلا من ذلك، ينبغي أن تسمح للدول بالتعبير عن آرائها حتى تختار دول وشعوب العالم أفضل الأفكار؛ وقد أظهرت التجربة أن أي دولة لديها معتقدات خاطئة سوف تنهار.
 كما أكد السفير مرتضوي على الحاجة إلى الجهود الإيرانية الأوغندية لتوسيع التعاون الاقتصادي ورحب بوجود شركات إيرانية قوية للاستثمار وتنفيذ المشاريع الفنية والهندسية في أوغندا، بما في ذلك في قطاعات الزراعة والعلوم والتكنولوجيا والمنتجات المعرفية والطرق والبناء والكهرباء والنفط والغاز.
كما أشار السفير الإيراني في أوغندا إلى التطورات الإقليمية والدولية ، شارحا اجراءات إيران في الحرب ضد الإرهاب وتأمين الأمن والسلام الدائم والاستقرار في المنطقة، والتأكيد على ضرورة أن تكون الدول متيقظة وتواجه جماعيا، سبب هذه التوترات، اي نقض ايركا للعهود وسياساتها المتغطرسة والاستفزازية وفرض اجراءات الحظر الجائرة ضد الدول المستقلة.

رمز الخبر 1897807

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =