المسيرات الشعبية خرجت لتعلن البراءة ممن يتلقون الأوامر من أمريكا

اكد القائد العام للجيش الايراني عبدالرحيم موسوي أن الشعب خرج اليوم ليبدي براءته من مخلي الامن والمشاغبين الذين الحقوا الاضرار بأموال الناس والممتلكات العامة بأوامر من أمريكا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن القائد العام للجيش الايراني عبدالرحيم موسوي صرح خلال مشاركته اليوم الاثنين، في مسيرة "دعم اقتدار وأمن البلاد" التي خرجت اليوم في العاصمة الطهران وعدد آخر من المحافظات الايرانية تنديدا لأعمال الشغب الاخيرة في ايران، صرح بان الشعب الايراني بات على يقين وعقيدة بانه يجب الوقوف امام محاولات زعزعة الامن.

وأضاف: الشعب الايراني اثبت خلال هذه السنوات انه على وعي تام بأهداف الثورة الاسلامية وطريقها ومبادئها الاساسية، بحيث انه يأتي الى الميادين دفاعا عن مبادئ الثورة، بالرغم من الظروف المعيشية الصعبة، لإحباط المؤامرات الامريكية والصهيونية وأذنابهم.

وتابع القائد العام للجيش الايراني: الشعب لا يلتزم بالصمت امام القائمين باعمال الشغب الذين يتلقون الأوامر من الولايات المتحدة ويلحقون الاضرار باموال الناس والممتلكات العامة ويزعزعون الامن، بل يرفعون اصواتهم ليبدوا البراءة والكراهية من مخلي الامن والاستقرار.

واكد ان هذا الحضور الحاشد يعكس الوعي الشعبي وفهمه لمعنى الامن وكرهه لمخلي الامن./انتهى/

رمز الخبر 1899473

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha