رغم مؤامرات الأعداء الخبيثة إلا أنهم فشلوا في المساس بأمن البلاد

صرح القائد العام للجيش الايراني اللواء "عبدالرحيم موسوي" خلال لقاءه قائد قوى الأمن الداخلي، بان الاعداء فشلوا في المساس بأمن البلاد رغم كل مؤامراتهم ومخططاتهم الخبيثة.

وافادت وكالة مهر للانباء أن القائد العام للجيش الإيراني اللواء "عبد الرحيم موسوي" اشاد بجهود واعمال قائد قوى الامن الداخلي الإيراني العميد "حسين أشتري وقوى الامن الداخلي في إدارتهم للاحداث الأخيرة التي حدثت في البلاد خلال لقاء جمعهم اليوم الخميس.

وقال اللواء سلامي خلال لقائه بالعميد أشتري أن قوى الامن الداخلي تعد رمزاً لامن واستقرار البلاد.

واشار الى ان الاعداء قاموا بحياكة الكثير من المؤامرات والمخططات الخبيثة لضرب امن البلاد لكنها فشلت بعناية الباري تعالى وجهود القوات المسلحة والاجهزة الامنية في البلاد .

واكد اللواء موسوي، باننا نتمسك بالجمهورية الاسلامية والولاية والثورة مهما كان الثمن واضاف، انه ورغم كل عناد وعداء الاستكبار فانهم لم يتمكنوا من المساس بنا في ظل وحدتنا وانسجامنا.

واضاف، ان الاعداء يخططون منذ اعوام عبر انفاق اموال طائلة للمساس بامن ايران وجعلها من المناطق غير المستقرة بالمنطقة.

يذكر ان احتجاجات وقعت في بعض مدن البلاد قبل فترة اثر رفع اسعار البنزين، استغلها اعداء الثورة لاثارة اعمال الشغب والفوضى واحراق وتدمير الممتلكات العامة والخاصة منها مؤسسات حكومية وبنوك ومحطات وقود ومتاجر.

وقد تمكنت القوى الامنية والشرطية من احتواء الازمة في غضون 48 ساعة بدعم من الشعب الذي فصل صفوفه عن مثيري الشغب والفوضى. /انتهى/ 

رمز الخبر 1900068

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =