متخصصون ايرانيون ينجحون في تصميم عدّة تشخيص كورونا

اعلن مدير مستشفى "ولي عصر (عج)" التخصصي التابع لقوة الامن الداخلي ان الخبراء بمجال العلوم المختبرية والوراثة في المستشفى تمكنوا من تصميم عدة تشخيص فيروس كورونا.

وقال العقيد آية الله عبادي: منذ تفشي فيروس كورونا في البلاد، والمتخصصين في علوم التحاليل المختبرية في مستشفى ولي عصر (عج) التخصصي إلى جانب الجهود الدؤوبة للأطباء والممرضات لخدمة المرضى، درسوا إمكانية تصميم وتصنيع عدة تشخيص فيروس كورونا في هذا المركز الطبي.

واوضح مدير المستشفى التابع للشرطة الايرانية: ان التكلفة المرتفعة لتوريد عدة تشخيص فيروس كورونا من ناحية والفترة الطويلة لعملية التشخيص عن طريق إرسال عينات الى المختبرات المرجعية، شجع  النخب والمتخصصين في العلوم المختبرية الى جانب الاعتماد على المعلومات الحيوية وعلم الوراثة والامكانيات المتاحة على تصميم عدة تشخيص فيروس كورونا لبدء الاكتفاء الذاتي في تصنيع هذه العدة.

ولفت الى ان مختبر علم الوراثة بالمستشفى ودائرة البحوث الدفاعية بوزارة الدفاع الايرانية أيدتا الاداء والدقة العالية للعدة المصنعة.

وشرح الدكتور عبادي مزايا هذه العدة التشخيصية ومنها توفير النفقات وتسريع نتائج الفحوصات وتسهيل عملية العلاج، مضيفا: بعون الله تعالى، وبعد الحصول على موافقة نهائية من المؤسسات العلمية، سنبدأ قريبا في إنتاج 10 آلاف عدة تشخيصية (كيت) في المستشفى.

رمز الخبر 1902871

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =