ايران تعد ضمن الدول الخمس في العالم بمجال صناعة الطائرات المسيرة

اكد قائد القوة الجوية في الجيش الايراني العميد عزيز نصيرزاده ان ايران تعد ضمن الدول الخمس في العالم من حيث تصنيع وانتاج الطائرات المسيرة، وضمن الدول الرائدة على مستوى المنطقة من حيث انتاج واستخدام طائرات الدرون.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد القوة الجوية في الجيش الايراني العميد عزيز صباحي فرد، صرح فيما يخص الطائرات المسيرة التي تم تسليمها أمس للجيش: نظرا لضرورة امتلاك طائرت مسيرة استراتيجية ولمواكبة المعايير العالمية، طلبنا من وزارة الدفاع أن تزودنا بعدد من هذه الطائرات، ولبت لنا وزارة الدفاع هذا الطلب وتم ازاحة الستار عنها البارحة.

وأضاف: معظم الطائرات التي استلمنها من طراز "كرار"، وأن هذه الطائرة هي مقاتلة وقابلة لحمل كمية كبيرة من المعدات، بنفس الكمية التي تحملها الطائرات الحربية التي يقودها طيار ونجحت في الاختبارات التي خاضعت لها.

وقال: في البداية كانت تستخدم الطائرات المسيرة في مجال الرصد، لكن تم تطويرها كي تستخدم في المجال القتالي، عبر تزويدها بقابلية حمل المعدات والشحنات والقنابل.

وبالاشارة الى النشاطات الكبيرة التي تقوم بها ايران في مجال تطوير الطائرات المسيرة، وتشييد معامل لإنتاج هذه الأنواع من الطائرات على يد وزارة الدفاع والشركات المعرفية،قال صباحي فرد: يمكن القول أننا من الدول الرائدة على مستوى المنطقة من حيث انتاج واستخدام الطائرات المسيرة، والتقنيات التي نستخدمها هي الفريدة من نوعها في المنطقة، وأضاف: لكن على الصعيد العالمي، فأن ايران هي من ضمن الدول الخمس الاولى في مجال صنع الطائرات المسيرة، ولحسن الحض لا نعاني من اي نقص، وتمكنا من تطوير وتحديث إمكانياتنا.

وأشار قائد القوة الجوية: قمنا بإختبار طائرة كرار المسيرة عبر قنبلة ذات 500 طن، ونجحت بهذا الاختبار، حيث أصابت الهدف بدقة عالية./انتهى/.

رمز الخبر 1903466

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =