السلطة الفلسطينية: أوقفنا التنسيق بمستوياته كافة مع "اسرائيل"

قال رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية محمد اشتية يوم الأربعاء إن حكومته أوقفت التنسيق بمستوياته كافة مع "إسرائيل"، عقب قرار الرئيس محمود عباس التحلل من الاتفاقيات مع الاحتلال ردًا على "خطة الضم".

وأكد اشتية، خلال لقائه السفراء العرب لدى فلسطين، "جدية الرئيس محمود عباس والقيادة باتخاذ قرار وقف الاتفاقيات مع إسرائيل".

وأضاف "لقد ترجمنا ذلك على الأرض من خلال وقف التنسيق بكافة مستوياته مع الجانب الإسرائيلي".

وكشف عن أن "إسرائيل" بدأت بعدة إجراءات ردًا على قرارنا وتحاول جاهدة تقويض عمل السلطة والتحريض عليها".

وشدد رئيس الوزراء على أن "ضم "إسرائيل" لأجزاء من الضفة الغربية وفرض السيادة على المستوطنات جرف للقانون الدولي وتهديد للأمن الإقليمي".

وأشاد اشتية بالموقف الدولي والعربي الرافض لمشروع الضم الإسرائيلي، داعيًا في الوقت نفسه العالم إلى "وقفة أكثر جدية لمنع "إسرائيل" من تنفيذ قرارها بالضم".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن مساء 19 مايو/ أيار الجاري عن أن منظمة التحرير ودولة فلسطين أصبحتا في حل من جميع الاتفاقيات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، وذلك ردًا على مخطط ضم أراضي الضفة لـ"إسرائيل".

وتخطط حكومة الاحتلال لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ما يمثل أكثر من 30% من مساحة الضفة، إلى "إسرائيل" مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

المصدر: وكالة صفا

/انتهى/

رمز الخبر 1904523

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =