فلسطين تستنجد بشرفاء العرب والمسلمين

وصف الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية "نبيل أبو ردينة" الأيام العشرة المقبلة بـ"الحاسمة" على صعيد مواجهة خطة الضم الصهيوأمريكية.

وفي تصريح للأناضول، قال أبو ردينة: "الأيام العشرة القادمة حاسمة على صعيد مواجهة الضم، ربما نكون أمام مفترق"، دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف: "الشعب الفلسطيني جاهز لاستمرار الكفاح".

وتابع: "على الأمة العربية أن تثبت وقوفها لجانب القدس وفلسطين، وعلى المجتمع الدولي التوقف عن الإدانات التي يوجهها إلى الشعب الفلسطيني".

جدير بالذكر، أن الكيان الصهيوني يعتزم ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة مطلع يوليو المقبل.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن الضم سيطال أكثر من 30 بالمئة من مساحة الضفة.

رمز الخبر 1905174

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =