رئيس الجمهورية يستقبل رئيس السلطة الفلسطينية

استقبل رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد اكد خلال استقباله رئيس السلطة الفلسطينية على هامش قمة عدم الانحياز , ان القضية الفلسطينية تعتبر من اهم واعقد القضايا التي تواجه دول المنطقة.
واشار احمدي نجاد الى ان موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه القضية الفلسطينية كان واضحا وشفافا ولم يتغير طيلة 34 عاما الماضية , وقال : ان الجمهورية الاسلامية هي الدولة الوحيدة التي لم تعترف بالكيان الصهيوني , ونعتقد ان الصهاينة محتلين جاؤوا الى المنطقة بالقوة ويقتلون الفلسطينيين.
واكد رئيس الجمهورية  ان الصهاينة ليست لهم جذور في المنطقة وان فلسطين هي ملك لجميع الفلسطينيين وهم الذين يقررون مصير بلادهم.
وشد رئيس الجمهورية على ايران تحترم جميع الفلسطينيين وترفض اي خلاف بين الفصائل الفلسطينية المختلفة , داعيا جميع الفصائل الفلسطينية الى الاتحاد من اجل تحرير بلادهم.
واعلن احمدي نجاد استعداد طهران لاستضافة مختلف الفصائل الفلسطينية لاجراء حوار بينهم للتوصل الى تفاهم ووحدة جميع الفلسطينيين.
واضاف رئيس الجمهورية : ان الاوضاع الراهنة على الساحة الدولية التي كانت ضد الفلسطينيين والدول المستقلة قد تغيرت لصالحهم , فنحن نحب جميع الفلسطينيين ونريد انتصارهم ونجاحهم.
ولفت الى ان جميع الضغوط والاتهامات التي يوجها الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ بداية انتصار الثورة الاسلامية هي بسبب دعم ايران القاطع للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.
من جانبه اعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في هذا اللقاء عن سروره البالغ لزيارة ايران واللقاء مع رئيس احمدي نجاد.
واشار محمود عباس الى ان السلطة الفلسطينية وفي ضوء الاوضاع الاقليمية والدولية تبذل قصارى جهدها للمحافظة على ارض فلسطين , وانها في هذا الاطار تجري مشاورات مع الاشقاء في قطاع غزة للتوصل الى الوحدة والتفاهم الجماعي.
وشدد رئيس السلطة الفلسطينية على استمرار العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية./انتهى/
 
رمز الخبر 1685229

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =