الى ماذا تهدف زيارة ظريف لبغداد؟

توجه وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" السبت إلى العراق في زيارة تستمر ثلاثة أيام، لبحث التحديات المشتركة بين طهران وبغداد وتعزيز العلاقات الثنائية والتاكيد على متانة العلاقة بين البلدين.

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية "أحمد الصحاف" ان الزيارة تأتي في سياق تعزيز جهود العلاقات الثنائية بين البلدين، وستبحث التحديات المشتركة وإمكانية البناء على الفرص الممكنة، بما ينعكس على المصالح المشتركة، وأكدً أن "ظريف" سيلتقي الرئاسات الثلاث ووزير الخارجية "فؤاد حسين" والرئيس العراقي "برهم صالح" ورئيس الوزراء "عادل عبد المهدي" ورئيس مجلس النواب "محمد الحلبوسي" ووزير الخارجية "محمد الحكيم"، وسيناقش الأوضاع الإقليمية والدولية وخاصة التوتر الإيراني الأميركي، وكيفية تجنيب المنطقة مخاطر الحرب، وسيناقش الملفات الحساسة بين البلدين.

وقال مسجدي في تدوينة إن هذه الزيارة تهدف إلى تمتين العلاقات والأواصر الستراتيجية في كافة المجالات بين العراق وإيران.

وأكّد مصادر امنية ان زيارة ظريف التي تسبق زيارة الكاظمي الى إيران تأتي ضمن عملية توازن العلاقات الدولية مع دول الأقليم والجوار والعالم اجمع، ووصف خطوات الكاظمي بـالثابتة لجعله العراق دولة حاضنة للسلام، وأشار الى ان الهدف من هذه الزيارة ما هي الا للعمل على توسعة العلاقات الدولية لخدمة مصالح العراق وايران بجميع الجوانب خاصة الصحي والاقتصادي إضافة الى الكثير من الأمور التي تهم الاعمار والبناء والإصلاح للنهوض بالوطن نهضة حقيقة.

ورحب مغردون عراقيون بزيارة ظريف إلى العراق، فقال أحد المغردين: "اهلا بك يا من وقفتم معنا عندما هرب وتأمر الجميع.. اهلا بك بعدد الرصاصات التي وصلتنا منكم وبفضلها تم النصـــــــــر" .. وقال آخر: "#اهلاً وسهلاً في بلدك الثاني العراق لن ننسى موقفكم معنا ضد الارهاب فانتم من ساعدنا وناصرنا في شدتنا ايران في القلب #ظريف_اهلا_بيك_في_العراق".

ومن جهته أوضح السفير الايراني لدى بغداد ايرج مسجدي، في تغريدة له عبر تويتر، أن زيارة ظريف للعراق تأتي لتعزيز العلاقات الاستراتيجية بين إيران والعراق في كافة المجالات.

./انتهى/

رمز الخبر 1905886

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =