إيران تدعم عملية السلام بأفغانستان القائمة على الحوار بين الأطراف الأفغانية

أكد مبعوث الخارجية الايرانية الخاص بعملية السلام في افغانستان أن ايران تدعم عملية السلام في افغانستان على اساس نتائج الحوار بين الاطراف الافغانية والتي تجرى ضمن السيادة الأفغانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مبعوث الخارجية الايرانية الخاص بعملية السلام في افغانستان "محمد ابراهيم طاهريان فرد" علق على التصريحات الاخيرة للمبعوث الامريكي في أفغانستان، التي اتهم فيها ايران بأنها لا ترغب بأن يتوصل الامريكان للسلام في افغانستان، قائلا: أن الجمهورية الاسلامية تدعم عملية السلام والاستقرار في افغانستان، وتؤكد على ضرورة  إرساء الامن والسلام على اساس نتائج الحوار بين الاطراف الافغانية، والتي تجرى ضمن السيادة الأفغانية.

وأضاف: انصح المسؤولين الأمريكيين بدراسة مواقف ايران بدقة، قبل التحدث عن توجهات المسؤولين الايرانيين حول عملية السلام في افغانستان.

وكان المبعوث الاميركي الخاص الى افغانستان، زلماي خليل زاد، قد ادعى مؤخرا أن ايران لا ترغب بأن يتوصل الامريكان للسلام في هذا البلاد.

يذكر ان الجمهورية الاسلامية الايرانية شددت دوما على إحلال السلام والاستقرار في أفغانستان، وتعتبر هذه العملية مشروعة فقط بقيادة وادارة حكومة أفغانستان، وقد نوقشت هذه المسألة مرات عديدة في اجتماعات المسؤولي الايرانيين والأفغان.

وفي الزيارة الاخيرة التي قام به وزير الخارجية الافغاني وكالة حنيف اتمر الى طهران، أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في اجتماعاته مع المسؤول الافغاني على مواقف ايران الداعمة لعميلة السلام في افغانستان بقيادة الحكومة الافغانية.

رمز الخبر 1906091

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =