علاقاتنا مع الشرق يجب ألّا تتزعزع بالرياح التي تهب من الغرب/ فوز "بايدن" لا يشكل إيجابية لنا

أكد خبير الشؤون السياسية والعضو السابق في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي أن علاقات ايران مع كل من الصين وروسيا يجب أن تكون استراتيجية ومحكمة بحيث لا تتأثر بالرياح التي تهب من الغرب، مشيرا أن فوز "جو بايدن" لا يشكل اي إيجابية لإيران.

وصرح العضو السابق في اللجنة النيابية للامن القومي والسياسة الخارجية، "منصور حقيقت بور" في حديث لمراسل وكالة مهر للأنباء، أن الظن بأن العلاقات مع الشرق (الصين وروسيا) يجب أن تستمر حتى تحسن العلاقات مع الدول الغربية، خاطئ تماما، إذ ان الغربيون لم يكونوا صادقين في علاقاتهم معنا، لذلك لا يجب أن تتوقف استراتيجية العلاقات مع الصين وروسيا من أجل ارضاء الدول الغربية.

وأعتبر حقيقت بور أن مستقبل إقتصاد العالم يسير نحو الشرق، ولذلك يجب أن تتخذ الجمهورية الاسلامية إستراتيجية أساسية في علاقاتها مع الشرق بكل من المجالات الاقتصادية والامنية والعسكرية، بغض النظر عن أن هذا الأمر يعجب الغرب أم لا.

واكد أن العلاقات مع روسيا والصين يجب أن تكون محكمة وعلى مدى طويل، ولا يجب أن تتأثر وتهتز بالرياح التي تهب من الغرب.

وقال النائب السابق في مجلس الشورى الاسلامي: نحن بحاجة الى ان نأسس للعيش الكريم دون النظر الى الغرب وأمريكا، ونستطيع أن ننظم آليات جديدة للتعامل مع دول العالم، بحيث لا تعتمد هذه الآليات على الوجود الغربي والأمريكي والاسرائيلي، ومن هذا المنطق يمكنا توسيع وتطوير التعاون في المجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية والدفاعية والامنية والثقافية مع باقي البلدان.

وأكد أنه لا يجب التعويل على من سيفوز بالانتخابات الرئاسية في أمريكا، إذ أن "دونالد ترامب" ومنافسه "جو بايدن"  لا يختلفان عن بعضهم كثيرا (من حيث منهجيتهم تجاه ايران)، وأن فوز "بايدن" لا يشكل اي إيجابية لنا واننا قد ذقنا ذرعاً من كلا الحزبين في الولايات المتحدة "الدمقراطيون" و"الجمهوريون".

رمز الخبر 1906145

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =