"ترامب" أراد تسجيل نقطة ضد منافسه "بايدن" من خلال قرصنته الجوية

إعتبرت وزيرة حقوق الانسان الباكستانية أن القرصنة الأمريكية على طائرة ركاب ايرانية كانت محاولة من "ترامب" لتسجيل نقاط ضد منافسه في الانتخابات، ومن خلال التظاهر بالذهاب الى حرب.

وفي إشارة الى اعتراض مقاتلتين أمريكيتين لطائرة ركاب "ماهان" الايرانية كتبت "شيرين مزاري" في حسابها على تويتر الأربعاء: إنها لعبة خطيرة للغاية من قبل الولايات المتحدة وإسرائيل.

ورأت ان القرصنة الجوية الأمريكية وسيلة لتسجيل نقاط ضد منافس في أزمة السياسة الخارجية من خلال التظاهر بالذهاب إلى الحرب.

وكتبت وزيرة حقوق الإنسان الباكستانية أن هذه الخطوة تأتي عبر اجواء الشرق الأوسط، الذي يواجه بالفعل تحدي عدم الاستقرار.

يذكر ان طائرة ایرباص 310 تابعة لشركة ماهان كانت في رحلة لها من طهران الى بيروت مساء الخميس 23 يوليو، اعترضتها مقاتلتان امیرکیتان من طراز F-15 se  فوق الاجواء السورية، مما اضطر قائد الطائرة لخفض الارتفاع بصورة مفاجئة مما ادى الى اصابة بعض الرکاب، وواصلت الطائرة الرحلة وحطت في مطار بيروت لاحقا.

وأعلن مسؤولو الجمهورية الإسلامية بعد هذا الهجوم أنهم سيتخذون الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة في هذا الصدد.

وعلى الصعيد الدولي، أعربت دول مختلفة عن قلقها بشأن هذا السلوك اللاإنساني وتهديد الولايات المتحدة للأمن والسلم العالميين وشددت على ضرورة ردع امريكا.

رمز الخبر 1906169

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =