على واشنطن أن تتعلم من هزيمتها بمجلس الأمن وأن تترك سياساتها التفردية

قال "ابراهيم عزيزي" عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، على الولايات المتحدة ان تعلم من الإنتكاسة التي التحقت بها في مجلس الأمن وان تتخلى عن سياسة التفردية.

وفي حوار لابراهيم عزيزي مع وكالة مهر للأنباء، اشار فيه الى فشل الولايات المتحدة بفرض تمديد قانون الحظر التسليحي على الجمهورية الاسلامية في مجلس الامن الدولي، مؤكدا على ان عصر الاحادية والتفرد بالقرارات في النظام الدولي قد انتهى وولى، والفشل الذريع التي تكبدته الولايات المتحدة يوم الجمعة في مجلس الامن، أظهر ان الانظمة المهيمنة وخاصة امريكا يجب ان تعلم انه من الافضل لها ان تتخلى عن احادية الجانب والتفرد بالقرارات جانباً.

وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي: "يجب على جميع دول عالم ان تعمل على اساس نظام متعدّد الاطراف، وأن نهج وسياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية هي التطلّع الى مستقبل الثورة الاسلامية".

واكد "عزيزي" ان هزيمة الولايات المتحدة في مجلس الامن الدولي اظهرت انه يمكن للجمهورية الاسلامية الايرانية ان تتّخذ استراتيجية طويلة الامد للمضي قدما، وان تطوّر من علاقاتها مع جيرانها وأصدقائها من الدول.

واشار الى انه من الضروري الانتباه والاعتماد على قدرراتنا الداخلية وعدم تجاهل هذه القدرات بأي شكل من الاشكال.

/انتهى/

رمز الخبر 1906680

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =