على القوى الوطنية والمنظمات العالمية رفض كل مسارات التطبيع مع الاحتلال

أدان اتحاد الكتاب التونسيين الاتفاق الإماراتي الصهيوني الذي تمّ برعاية أميركية، ووصفه بأنه طعنة في ظهر العرب المتمسكين بمبدأ الحرية لفلسطين باعتبارها قضية العرب المركزية وعنوان الكرامة والحق.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان اتحاد الكتاب التونسيين ادان الاتفاق الإماراتي الصهيوني الذي تمّ برعاية أميركية، ووصفه بأنه طعنة في ظهر العرب المتمسكين بمبدأ الحرية لفلسطين باعتبارها قضية العرب المركزية وعنوان الكرامة والحق.

ودعا الاتحاد في بيان له القوى الوطنية في تونس من أحزاب ومنظمات إلى رفض هذا الاتفاق وإدانته والتصدي لكل مسارات التطبيع مع الاحتلال الصهيوني.
وطالب اتحادات الكتاب الشقيقة والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بإدانة هذه الخطوة التطبيعية الخطيرة واتخاذ ما ينبغي من إجراءات لرفض كل أشكال التطبيع وفي مقدمتها المحاولات البائسة الرامية إلى تكريس التطبيع الثقافي حسبما افاد المركز الفلسطيني للإعلام.
وفي ختام بيانه، حيّا اتحاد الكتاب التونسيين، كل عربي حر لا يزال يؤمن بحتمية استرجاع الحق المسلوب وتحرير فلسطين طال الزمن أم قصر.

/انتهى/

رمز الخبر 1906683

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =