الامارات بادرت بخيانة كبيرة من أجل انقاذ "ترامب" و"نتنياهو"

أكد رئيس الجبهة الشعبية لقوى الثورة الاسلامية "مهدي شمران" أن الامارات الحقت الفضيحة والذلة بنفسها بعد التوقيع على اتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني، من أجل انقاذ "ترامب" و"نتنياهو"، وتعد هذه الاتفاقية خيانة عظمى بادرت الامارات بها.

وقال نائب رئيس الجبهة الشعبية لقوى الثورة الاسلامية "مهدي شمران" في حوار خاص مع وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق بإتفاقية التطبيع بين الامارات والكيان الصهيوني، قال: أن هذه الاتفاقية مجرد لإضفاء صفة رسمية لعلاقاتهم خلف الكواليس والتي كانت قد اصبحت علنية.

واعتبر شمران ان المستفيد من هذه الاتفاقية هو الكيان الصهيوني وتساعد هذه الخطوة نتنياهو بشكل كبير نظرا للمشاكل التي يعاني منها في الداخل.

ورأى شمران أن المستفيد الآخر من هذه الاتفاقية هو ترامب، الذي سيستثمر هذه القضية في حملته الدعائية في الانتخابات الرئاسية القادمة في الولايات المتحدة، ويتشدق بأنه استطاع صنع السلام بين العرب والكيان الصهيوني، سيما أن البحرين هي ثاني دولة في المنطقة سوف توقع على هذا الاتفاق وترامب سيستثمر هذه المسرحية في حملته الدعائية.

وقال شمران: أن الامارات قبلت بهذه الذلة والحقت هذه الفضيحة بنفسها من أجل أن تنقذ ترامب ونتنياهو، وأن هذه الاتفاقية لا تؤثر كثيرا في علاقات الامارات والكيان.

وأضاف: أن لهذه السياسات تداعيات على الصعيد الدولي، ورأينا أن الكيان الصهيوني عارض أن يتم بيع مقاتلة اف 35 للإمارات، ما يظهر أن الاتفاقية لم تؤثر على علاقات الجانبين، بل ان هذه الدول العربية تسعى لتبييض الوجه القبيح لعملية التطبيع، وذلك يعد خيانة كبيرة وللأسف الامارات بادرت بهذه الخيانة.

رمز الخبر 1907403

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =