جهانغيري: اميركا كانت تهدف الى انهيار الاقتصاد الإيراني

قال النائب الأول للرئيس الايراني، إسحاق جهانغيري إن الأمريكيين فرضوا ضغوطًا وحظرا غير مسبوق على الشعب الإيراني ، مضيفًا أن هدفهم كان انهيار الاقتصاد الإيراني ، لكن الحكومة لم تسمح لهم بتحقيق أهدافهم بالتخطيط ولحسن الحظ ان اقتصاد البلاد مازال قائما.

وقدم جهانغيري العزاء في اتصاله الهاتفي اليوم السبت مع المرجع الديني "اية الله صافي كلبايكاني"، بذكرى اربعينية استشهاد الامام الحسين (ع)؛ معربا عن اسفه لعدم توفر ظروف اقامة هذه المراسم في عامنا هذا من جراء انتشار فيروس كورونا.

واثنى النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري"، على توجيهات مراجع الدين الاجلاء، لاسيما خلال ظروف كورونا؛ قائلا : ان الحكومة تولي اهمية خاصة الى الارشادات المجدية من قبل مراجعنا الافاضل في حل العديد من المعضلات.
كما اشار الى الحظر الجائر الذي يفرضه الامريكيون على الشعب الايراني؛ مصرحا : ان هؤلاء يسعون وراء القضاء على الاقتصاد الايراني لكن الحكومة لم ولن تسمح بتنفيذ مؤامراتهم، و وضعت برامج مناسبة ليبقى الاقتصاد الايراني قائما بفضل العلي القدير.
واضاف : نحن نتطلع من خلال التعاون بين الحكومة والشعب ودعاء علمائنا ومراجعنا الافاضل، بان نوفق للخروج بسلام من المشاكل والضغوط الراهنة.
بدوره اشار اية الله صافي كلبايكاني الى المشاكل المعيشية التي يمر بها الشعب الايراني اليوم، مطالبا الحكومة باتخاذ اجراءات مناسبة و وضع خطط ناجعة لتخفيض الضغوط الاقتصادية من المجتمع.
كما دعا المرجع الديني مسؤولي البلاد، الى تنمية العلاقات مع العالم، قائلا : ان الاستفادة من تجارب وطاقات الدول الاخرى تسهم في ازالة المشاكل التي يمر بها البلاد اليوم.

رمز الخبر 1908185

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =