روحاني: لا يساورنا الشك باننا سنرغم العدو على الاستسلام

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الاجانب سيستسلمون في نهاية المطاف امام منطق ومقاومة وصمود الشعب الايراني واضاف: نحن لا يساورنا الشك باننا سنرغم العدو على الاستسلام وان هذه المقاومة والثبات والصمود قيّمة جدا لشعبنا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن روحاني وفي كلمته اليوم الاثنين خلال مراسم تدشين مشاريع وطنية في القرى والارياف والعشائر الرحل عن طريق الفيديو كونفرانس، اكد بان العدو كان يهدف الى ارغامنا على الاستسلام الا اننا لم ولن نستسلم، مضيفا بان الحرب الاقتصادية لن تستمر طويلا وحتى لو استمرت طويلا فان شعبنا لن يستسلم وسنرغم العدو على الاستسلام.

وقال رئيس الجمهورية: اننا لن يؤثر في معنوياتنا وعملنا لا الحظر والحرب والاقتصادية من قبل الاعداء خلال العامين ونصف العام الاخير ولا الكلام البذيء من قبل القنوات المناهضة للثورة والناطقة باللغة الفارسية في الخارج ولا الكلام المجحف الصادر عن بعض الافراد الذين يتحدثون بلا وعي.

ووصف الرئيس روحاني المشاريع التي تحققت في القرى والأرياف بالانجاز بالفخر العظيم مؤكدا أن الكهرباء سيصل جميع القرى الايرانية مع نهاية دورته الرئاسية.

واشاد الرئيس روحاني بجهود الوزارات والمنظمات الحكومية والاجهزة التنفيذية للقرويين والعشائر الرحل وقال: ان هذه الخدمات ستتواصل حتى نهاية فترة الحكومة كمسؤولية اجتماعية مهمة.

كما ثمن جهود واجراءات وخدمات وزارة الطرق واعمار المدن للقرويين واضاف: اننا نشعر بالسرور لانه من المقرر ان يتم تدشين 15 الف كم من الطرق القروية حتى نهاية فترة الحكومة (بعد نحو عام).

واشار الى خدمات الحكومة في مجال التربية والتعليم وبناء المدارس بصورة حثيثة في القرى والارياف وكذلك في مجال المياه والكهرباء واضاف: سيتم تزويد جميع القرى بالكهرباء تقريبا حتى نهاية فترة الحكومة والتي تبلغ نسبتها الان 99 بالمائة مما يعد فخرا كبيرا للبلاد.

واضاف: ان ايصال الغاز والكهرباء الى القرى سيصل الى نهايته في نهاية مهام الحكومة الحالية وهي تتخذ الان خطواتها النهائية وبطبيعة الحال فان محافظة سيستان وبلوجستان ليست ضمن هذه الاحصائية نظرا لانها كانت متاخرة منذ البداية.

رمز الخبر 1908260

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =