أميركا تضع 47 شرطا للسودان لقبولها ضمن المطبعين!

کشف الأکادیمي الکویتي الشهیر "عبد الله النفیسي"، النقاب عن وجود شروط أمریکیة للموافقة علی تطبیع السودان مع کیان الاحتلال الصهيوني.

وأکد النفیسی، فی سلسلة تغریدات عبر حسابه فی موقع "تویتر"، أمس الجمعة، أن الولایات المتحدة وضعت 47 شرطاً أساسیاً للمضی فی عملیة التطبیع مقابل طلب وحید للسودان وهو رفع اسمه من قائمة الإرهاب.

وقال الأکادیمی الکویتی فی تغریدة له: "فوجئ الوفد السودانی الذی یتفاوض مع الأمریکان حول التطبیع مع الاحتلال بوضع الأمریکان 47 شرطاً لتحقیق التطبیع. منها توطین ملایین من اللاجئین الفلسطینیین فی السودان الشاسع، وسیطرة الأمریکان علی المیاه الإقلیمیة السودانیة".

أمیرکا تضع 47 شرطا للسودان لقبولها ضمن المطبعین!

وأضاف فی تغریدة أخری: "منح السودان الأمریکان إنشاء قواعد عسکریة علی أراضیه، ونقل قیادة أفریکیون إلی السودان، وإعادة النظر فی کل القوانین السودانیة، وإبعاد الصین من أی نشاط داخل السودان، واحتکار الأولویة للاستثمارات الأمریکیة (..) فلا یتصور أحد أن التطبیع حفلة شای".

أمیرکا تضع 47 شرطا للسودان لقبولها ضمن المطبعین!

وتتصاعد الأحادیث حالیاً عن انضمام دول عربیة وخلیجیة لاتفاق التطبیع الذی وقعته الإمارات والبحرین مع کیان الاحتلال، منتصف الشهر الماضی، برعایة أمریکیة.

ویبدو السودان الأقرب للالتحاق بالإمارات والبحرین، لکن الخلاف المحتدم بین العسکریین والمدنیین السودانیین بشأن هذه الخطوة یقف عائقاً أمام هذا الأمر علی ما یبدو.

وفی 23 سبتمبر الماضی، قال رئیس مجلس السیادة، الجنرال عبد الفتاح البرهان، إن مباحثاته مع المسؤولین الأمریکیین، خلال زیارته الأخیرة للإمارات، تناولت عدة قضایا، بینها "السلام العربی" مع "الاحتلال " والعلاقات الثنائیة.

وأعلنت قوی سیاسیة فی السودان رفضها القاطع للتطبیع مع "الاحتلال "، فی خضم حدیث عن تطبیع سودانی محتمل بعد الإمارات والبحرین.

رمز الخبر 1908399

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =