الخارجية الأردنية تدين اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد "فخري زاده"

ندد الأردن، باغتيال العالم النووي الإيراني الكبير محسن فخري زاده، ودعا إلى تضافر الجهود من أجل تجنب تصعيد التوتر في منطقة الشرق الأوسط.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه وبحسب وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، "أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران".

وأضافت، أن "الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز شدد على ضرورة تكاتف جميع الجهود لتخفيض التوتر والحؤول دون التصعيد في المنطقة وحماية الأمن والاستقرار".

واتهمت إيران، إسرائيل باغتيال عالمها النووي محسن فخري زاده بعد أن نصب مسلحون كمينا لسيارته، بينما ​قال وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، الجمعة الماضي، إن هناك دلائل واضحة على تورط الكيان الصهيوني في اغتيال العالم الإيراني.

من جانبه قال كبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية  الأحد، إن "إيران ستقدم ردا محسوبا وحاسما على اغتيال كبير علمائها النوويين".

وجاء على لسان كمال خرازي، رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيراني، في بيان نقلته وكالة رويترز: "لا شك أن إيران ستقدم ردا محسوبا وحاسما على المجرمين الذين أخذوا الشهيد محسن فخري زاده من الأمة الإيرانية".

يذكر أن العالم فخري زاده من أبرز العلماء النوويين الإيرانيين الذين تسعى الاستخبارات الإسرائيلية لاغتياله، وقد أعلن قبل عامين رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن اسمه في أحد المؤتمرات الصحفية./انتهى/

رمز الخبر 1909771

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =