وزير الخارجية السريلانكي يدين إغتيال الشهيد فخري زاده

دان وزير العلاقات الخارجية السريلانكي، دينيش غوناواردينا، في اتصال مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، العمل الإرهابي الذي أدى الى اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، معربا عن تعازيه وحكومة بلاده للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعبا، باستشهاد العالم النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كانت وزارة الخارجية السريلانكية قد أصدرت بيانا في وقت سابق أدانت فيه اغتيال الشهيد محسن فخري زاده، أعقبتها برقية السيد غوناواردينا بالمناسبة إلى نظيره الإيراني .

وفي محادثات هاتفية منفصلة خلال الأيام الأخيرة، أدان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، وكل من وزراء خارجية قطر وسوريا وعمان وأفغانستان والعراق والأردن وجمهورية أذربيجان والكويت وغيرها من الدول، العمل الإرهابي الذي أدى الى إستشهاد فخري زاده.

واستشهد رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع الايرانية، الدكتور محسن فخري زاده، عصر الجمعة (27 تشرين الثاني / نوفمبر) إثر هجوم ارهابي مسلح على سيارته في ضواحي العاصمة طهران./انتهى/

رمز الخبر 1910035

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =