برهم صالح يدين إغتيال العالم الإيراني فخري زادة

أدان رئيس الجمهورية برهم صالح، الأربعاء (2 كانون الأول 2020)، اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة، فيما أشار إلى ضرورة منع التصعيد وحماية الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "صالح استقبل في قصر السلام ببغداد، السفير الإيراني لدى العراق "إيرج مسجدي". وأضافت، أنه جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطوير آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يخدم مصلحة الشعبين والبلدين الجارين، وكذلك تم بحث آخر التطورات السياسية على الساحة الإقليمية".

واكد رئيس الجمهورية على "ضرورة تخفيف التوترات في المنطقة، ورفض كافة أعمال العنف والاعتداءات

التي تطال أمن الدول وسلامة مواطنيها مهما كانت دوافعها". واعرب عن "إدانته لجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة"، مشيرة الى "ضرورة منع التصعيد وحماية الأمن والاستقرار وتعزيز الأمن والسلم الإقليميين". وأكد صالح أن "العراق ينطلق من إيمانه المطلق في رفض أعمال العنف والتوترات التي من شأنها تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة، ويسعى للنأي عن الصراعات والنزاعات التي تؤثر على أمنه واستقراره الداخلي،

ويدعم بقوة التكاتف والتعاون الإقليمي والدولي من أجل إرساء السلام وترسيخ الاستقرار البلدان وشعوب المنطقة".

من جانبه، أكد السفير مسجدي بحسب البيان "التزام بلاده لدعم أمن استقرار العراق، وتعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية والاجتماعية التي تجمع البلدين والشعبين الجارين".\

/انتهى/

رمز الخبر 1909857

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =