اتحاد منتجي السينما الإيرانية يوجه رسالة إلى للأمين العام للأمم المتحدة

دعا اتحاد منتجي السينما الإيرانية في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة إلى إدانة اغتيال العالم النووي الإيراني الشهيد محسن فخري زاده.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه وجه اتحاد منتجي السينما الإيرانية رسالة اليوم الأربعاء إلى الأمين العام للأمم المتحدة يدعو فيها إلى إدانة اغتيال الشهيد فخري زاده وانتخاب لجنة لإعلان مسؤولية الدولة المسؤولة عن هذه الجريمة.

وجاء نص الرسالة كالتالي:

"السيد أنطونيو غوتيريش

معالي الأمين العام للأمم المتحدة

الإرهاب يتعارض مع الأهداف الإنسانية للأمم المتحدة ومعاهدة حقوق الإنسان، للأسف نشهد اغتيال كبار العلماء في العلوم النووية، وتعرض الفريق الشهيد سليماني لهجمات وحشية واغتيال من قبل، والصمت مخالف لالتزامات وقوانين الأمم المتحدة.

إن منتجي السينما الإيرانية، إلى جانب الفنانين والشعب الإيراني يؤكدون ضرورة القيام بإدانة هذا العمل الهمجي.

بينما تقف الحكومة الفرنسية في مواجهة أكثر من 1.5 مليار مسلم من خلال إهانة مقدساتهم لحماية أرواح المعلمين وتحمل العواقب، فإننا ننتظر اليوم ردًا واضحًا من الأمم المتحدة على هذه الاغتيالات. نطالب بتشكيل لجنة لاستقصاء وتحري الدول الممولة والداعمة للإرهاب.

تتطلع إيران إلى الأمن والاستقرار في المنطقة، وهذا الاغتيال الوحشي لا يسلب المنطقة الاستقرار فحسب، بل يضاعف أيضًا عدم الاستقرار الأمريكي في دعم إرهاب دولة الكيان المحتل.

على المجتمع الدولي أن يتخذ إجراءات مقبولة للرد على اغتيال الشهيد محسن فخري زاده.

"اتحاد منتجي السينما الإيرانية"

رمز الخبر 1909860

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =