إحضار العدو الصهیوني بالقرب من إيران عبارة اخری عن خلق مشاکل لدول الجوار

حذّر مسؤول إيراني من أن بلاده ستعتبر وصول غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج الفارسي عملا عدائيا، في حين أكد مسؤول إسرائيلي أن تل أبيب تراقب الوضع وتتحسب لهجوم إيراني أو حرب خاطفة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الجيش الصهیوني قال الجمعة الماضي، إن "تل أبيب تراقب تحركات إيران في المنطقة، مشيرا إلى أن الغواصات الإسرائيلية تبحر إلى أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".

و ردت إيران بتحذير العدو المحتل من أنها تعتبر أي غواصة إسرائيلية في الخليج الفارسي هدفا مشروعا لها، وقال أحد مسؤوليها: "إحضار الإسرائيليين بالقرب من إيران، قد يخلق مشاكل لدول الجوار".

وأورد موقع "غلوبال فير بور" الأمريكي مقارنة بين قدرات الأسطول الحربي الإيراني وقدرات الأسطول الإسرائيلي حسب ما یلي:

يتكون الأسطول الحربي الإيراني من 398 قطعة بحرية ويحتل المرتبة السادسة بين أضخم الأساطيل الحربية في العالم، بحسب الموقع الأمريكي.

ويتكون الأسطول الحربي الإسرائيلي من 65 قطعة بحرية ويحتل المرتبة رقم 37 بين أضخم الأساطيل الحربية في العالم.

وتمتلك إيران 34 غواصة، تجعله بين أضخم 5 أساطيل غواصات في العالم، بينما لا تمتلك دولة آلاحتلال سوى 5 غواصات.

وتمتلك القوات البحرية الإيرانية 7 فرقاطات و3 كورفيتات، بينما لا یمتلك الاحتلال فرقاطات وتمتلك 4 كورفيتات، بحسب الموقع الأمريكي.

ويضم الأسطول الإيراني 342 سفينة دورية تجعله ثاني أضخم أسطول سفن قتال ساحلي في العالم مقابل 45 سفينة دورية عدو الغاصب.

وبينما تمتلك إيران 8 كاسحات ألغام بحرية، فإن الغاصب لا یمتلك أي منها.

ويوجد في إيران 4 موانئ رئيسية فإن فلسطین المحتلة تمتلك 5 موانئ.

ولأن الأسطول التجاري يعد من عوامل القوة التي تساهم في دعم أي قوة عسكرية فإنه يتم احتسابها ضمن معايير قياس قوة الدول.

وتمتلك إيران 720 سفينة تجارية مقابل أسطول صغير في فلسطین المحتلة يتكون من 42 سفينة فقط.

إيران تتوعد الکیان الغاصب وتحذر "دول الجوار"

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية في البرلمان الإيراني أبو الفضل عمويي، في تصريحات مع قناة "الجزيرة": "إذا ما وصلت غواصة إسرائيلية إلى الخليج الفارسي، فإن بلاده تعتبر ذلك عملا عدائيا ومن حقنا الثأر حينئذ".

وخاطب الصهاینة: "عليهم أن يكونوا حذرين، وأنه إذا وصلت غواصة إسرائيلية إلى مياه الخليج الفارسي فستكون هدفا رائعا بالنسبة لنا"، مؤكدا أن "إحضار الإسرائيليين بالقرب من إيران، قد يخلق مشاكل لدول الجوار".

بحارة الکیان الصهیوني خلال مراسم تسليم السفينة الجديدة "ساعر-6" من طراز كورفيت، يحضرها الرئيس رؤوفين ريفلين ورئيس الأركان العدو أفيف كوخافي، في القاعدة البحرية في حيفا، شمال فلسطین المحتلة، 2 ديسمبر 2020.

وأكد الجيش الیهودي، الجمعة الماضي، أن "تل أبيب تراقب تحركات إيران في المنطقة وأن غواصاتها تبحر إلى أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".

وقال هيداي زيلبرمان، المتحدث بلسان جيش العدو، في حديث خاص مع موقع "إيلاف" إن الحديث عبور غواصة إسرائيلية قناة السويس متجهة للبحر الأحمر وربما إلى الخليج الفارسي، لا يمكن نفيه أو تأكيده لأن سلاح البحرية الإسرائيلي يعمل في كل مكان، مشيرا إلى أن "الغواصات الإسرائيلية تبحر وبهدوء إلى أماكن مختلفة بعيدة وقريبة".

والجدیر بالذکر أن الجمهوریة الإسلامیة اضافة الی قدراتها العسکریة وصواریخها بعیدة المدی و.. لها فرسان غیاری لایتنازلون عن حقوقهم ویدافعون عن شعبهم وارضهم وعرضهم. هم اولاد سلیماني وینتظرون ساعة الصفر لأخذ الثأر لدمه الطاهر.

وقبل أن تصل غواصة العدو الی میاه الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فهناك رجال الله في الیمن سبق وان حذروا القوات الاجنبية المتواجدة على سواحل اليمن ومياهه الاقليمية وموانئه وجزره المحتلة بان الجيش اليمني لن يقف مكتوف الايدي تجاه أي تواجد أجنبي سواء بالبر او البحر ولن يفرط بسيادته على سماء اليمن وبره وبحره. 

التعزيز الصهيوني لتواجده بالبحر الاحمر يأتي بعد أن تأكد لتل أبيب ان قوات صنعاء تتنامى وتتطور بشكل متسارع بعد وصول صواريخ اليمن الى الرياض وجده والشيبة وبقيق وينبع والدمام وغيرها من المواقع الحساسة في دول العدوان وان متغيرات قادمة ستذهل العالم ربماتصل الى مابعد الوجع الكبير الذي اعلنته القيادة الثورية واكدته وتؤكده تصريحات وزير الدفاع اليمني اللواء محمد العاطفي ان اليمن يمتلك قوة رادعة للعدوان والتحذير المتزايد من أي حماقة قد ترتكبها دولة بني صهيون التي يعلن مسؤليها عن حالة القلق من تنامي القدرات العسكرية اليمنية. 

الغواصة الصهيونية القادمة حديثا لن تضيف شيئا لقوة تحالف العدوان الذي يتلقى الهزائم اليومية إنما يعبر عن مخاوف صهيونية من القدرات العسكرية اليمنية على إعتبارها من منظور المحللين العسكريين الصهاينة قدرات إيرانية كشماعة ومعزوفة مملة شن العدوان تحت عنوانها الباهت وبالمناسبة فإيران كقوة عسكرية حركت قبل أيام سفينتين حربيتين الى باب المندب لحماية سفنها التجارية ولم تجرؤ البوارج الامريكية والصهيونية إعتراضها او التحرش بها. 
/انتهی/

رمز الخبر 1910496

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =