طهران تدعو جميع الاطراف في اليمن إلى انهاء النزاع

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية تصرفات المعتدين العدوانية والعدائية في اليمن معرباً عن تعاطفه مع أسر ضحايا حادث مطار عدن امس الاربعاء.

وأفادت وكالة مهر للانباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، أعرب اليوم "الخميس" عن تعاطفه مع أسر ضحايا حادث أمس بمطار عدن في اليمن وقال ان استمرار العدوان والاحتلال الخارجي لاراضي اليمن هو  السبب الرئيسي لغياب الاستقرار وانعدام القانون والنظام وتعريض وحدة أراضي اليمن للخطر.

* إدانة الأعمال العدوانية والمثير للحروب للمعتدين

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية ان هذا النوع من أعمال العنف وقتل المدنيين هي نتيجة نظرة المعتدين والمحتلين في اليمن ، الذين دمروا اليمن كله باسم تحالف مختلق وقادوا بنظرتهم المثيرة للحروب والانفصالية الى استمرار أسوأ أزمة إنسانية في اليمن.

وقال خطيب زاده: إن الجمهورية الإسلامية ، بإدانتها للأعمال العدوانية والمثيرة للحروب للمعتدين والتأكيد على الحل السياسي ، تريد مرة أخرى عودة جميع الأطراف إلى الحوار السياسي وإنهاء الصراع غير المجدي.

وقتل 26 شخصا وأصيب عشرات بجروح في انفجارين على الأقل وقعا في مطار عدن الأربعاء لدى مغادرة أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة طائرة أقلتهم للعاصمة الموقتة للسلطة المعترف بها دوليا.

/انتهى/

رمز الخبر 1910605

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =