مسؤول اممي سابق: اغتيال المسؤولين الايرانيين انموذج جديد من الحرب الاستعمارية

 اعتبر المقرر الخاص السابق لمنظمة الامم المتحدة بشان حقوق الانسان اغتيال القائد قاسم سليماني والعالم محسن فخري زادة، انموذجا جديدا من الحرب الاستعمارية من قبل اميركا والكيان الصهيوني اللتين جعلتا العالم في حالة حرب كامنة، مؤكدا بانه يجب ملاحقة ترامب قضائيا لاصداره الاوامر باغتيال القائد سليماني.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه عقدت ندوة برعایة لجنة حقوق الانسان الإسلامیة في بریطانیا تحت عنوان "الاغتيالات الممنهجة وهجمات الطائرات المسيرة" وقال البروفیسور ریتشارد اندرسن فالك استاذ القانون الدولي البارز في جامعة برينستون خلاله أن اغتيال قائد قوة "القدس" الشهيد سليماني كشخصية سياسية بارزة والقائد العسكري الايراني الابرز، مثالا ملحوظا وملموسا تماما من ارهاب الدولة.

واشار المسؤول الاممي السابق الى ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب افتخر بعد العملية بنجاحه في اغتيال القائد سليماني الذي كان يزور بغداد تلبية لدعوة رسمية من رئيس الوزراء العراقي في مهمة دبلوماسية لخفض حدة التوتر بين ايران والسعودية، "لذا فان اغتياله كان حدثا تخريبيا متعدد الاوجه".

واعتبر اغتيال الشهيد سليماني بانه لم يكن فقط مثالا للاغتيال الممنهج بل ايضا انتهاكا لسيادة الدولة العراقية وكذلك ميثاق منظمة الامم المتحدة باستخدام القوة في ظروف غير حربية.  

كما اعتبر الحجج التي ساقتها ادارة ترامب لتبرير عملية الاغتيال بانها تفتقد للمصداقية القانونية واضاف: ان ترامب لم يقدم اي دليل يؤكد بان القائد العسكري الايراني كان يوجه عمليات تشكل خطورة على الدبلوماسيين الاميركيين في العراق.

من كان على علم بعمل ودور الجنرال سليماني يدرك بانه كان رائدا في مكافحة الارهاب بالمنطقة كلها. لقد ادار بمهارة وتاثير كبير الحرب ضد داعش وكان السبب الاساس في دحر وانحسار هذا التنظيم (الارهابي).

وقال: ان من كان على علم بعمل ودور الجنرال سليماني يدرك بانه كان رائدا في مكافحة الارهاب بالمنطقة كلها. لقد ادار بمهارة وتاثير كبير الحرب ضد داعش وكان السبب الاساس في دحر وانحسار هذا التنظيم (الارهابي).

واعتبر الكيان الصهيوني واميركا بانهما العنصران الاساسيان لعمليات الاغتيال السياسي وقال: اننا ومنذ امد بعيد نشهد مثل هذه الاعمال في مختلف الدول من قبل الموساد والـ "سي آي ايه" اذ انهما يغتالان المعارضين السياسيين والذين يشعران بانهم يقاومون بالسلاح الاحتلال الاسرائيلي والهيمنة على الشعب الفلسطيني.

واشار الاستاذ في جامعة برينستون كذلك الى عملية اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداعات في وزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية الشهيد محسن فخري زادة وقال: ان هذه العملية تشكل انتهاكا صارخا لسيادة ايران وانها ليست المرة الاولى التي تقوم فيها "اسرائيل" بمثل هذه العملية.  

ودحض ادعاءات "اسرائيل" بان لها الحق في التصرف بهذه الصورة مع ايران، واعتبر هذه الحرب بانها من جانب واحد واضاف: ان هذه العملية مؤشر الى جانب من مساع واسعة لزعزعة الاستقرار السياسي في ايران وكذلك ضعف المؤسسات والقوانين الدولية في التصدي لمثل هذه الاعمال التي تقوم بها حكومات معتدية.    

*دور منظمة الامم المتحدة

واعتبر ان احد السبل اللازمة هو ادانة انتهاك حقوق الانسان في عمليات ارهاب الدولة والسبيل الاخر هو الحيلولة دون ممارسة العنف السياسي من قبل دولة ضد دولة اخرى واضاف: ان مهمة منظمة الامم المتحدة كانت تتمثل في الحيلولة دون وقوع الحرب لكنني اعتقد انه من المهول لو عبرنا ببساطة حينما يتم ارتكاب مثل هذه الاعمال.

واكد فالك بان ترامب يجب ملاحقته قضائيا لاصداره الاوامر باغتيال القائد سليماني وقال: ان ايران اصدرت بصوابية الامر باعتقاله. هذه القضية ترقى لمستوى الجريمة ضد الانسانية وتعد ضمن 3 فئات من الجرائم التي تمتلك محكمة الجزاء الدولية اهلية البت فيها.   

ووصف الاستاذ في جامعة برينستون اغتيال الافراد في دول اخرى بانه يعد انتهاكا للحقوق وتراجيديا انسانية وجريمة ضد البشرية.

/انتهى/

رمز الخبر 1911040

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =