الاسترخاء الأمني والانشغال السياسي للحكومة سببا التفجير الإرهابي

عدَّ الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلى الاسترخاء الأمني والانشغال السياسي للحكومة هما سبب التفجير الإرهابي "المزدوج" في بغداد.

وقال الخزعلي في بيان له داعش "ليست قوية، ولكن الاسترخاء الأمني والانشغال السياسي للحكومة هما سبب العمليات الإرهابية الأخيرة في ديالى وصلاح الدين والأنبار وجرف الصخر، ومؤخرا في ساحة الطيران ببغداد".

وأضاف "يفترض على الأجهزة الاستخباراتية أن تبذل جهدها في معرفة تفاصيل هذه الحوادث، وخصوصا الأخير، مثلما رأيناها بذلت جهدا كبيرا في معرفة من يستهدف المصالح الأمريكية".  

/انتهى/

رمز الخبر 1911208

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =