مبادرة التعاون الاقليمي السداسي مهمة لتعزيز التعاون بين دول المنطقة

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، على أهمية مبادرة التعاون الاقليمي السداسي كأحد سبل التعاون بين دول المنطقة، وأشار إلى انه سيناقش نتائج المحادثات حول هذه المبادرة مع المسؤولين الاتراك.

واضاف ظريف للصحفيين لدى وصوله إلى اسطنبول أمس الخميس، أن علاقاتنا مع تركيا مهمة للغاية، ومن المهم التشاور والاتفاق مع تركيا بشأن القضايا الثنائية والمتعددة الأطراف والإقليمية.

وأشار إلى ضرورة ايجاد سلام دائم في منطقة القوقاز من خلال التعاون مع دول المنطقة، وقال: خلال زياراتي إلى دول أذربيجان وأرمينيا وروسيا وجورجيا ، طرحت هذا الموضوع بالتفصيل مع كبار المسؤولين في هذه الدول، وفي لقاءاتنا مع الأشقاء في تركيا، سنتابع هذه القضايا لبحث مجالات التعاون، لا سيما في مجال الترانزيت وتوفير طرق النقل بعد الحرب في قره باغ.

وبشأن الآلية السداسية لمنطقة قره باغ، قال وزير الخارجية: لقد طرح السيد أردوغان هذه المسألة في الماضي؛ لقد تحدثت إلى مسؤولين آخرين في المنطقة حول هذا الموضوع، وسأناقش نتيجة هذه المحادثات مع السلطات التركية.

وتابع ظريف قائلا أن هذا الموضوع بالتأكيد مهم جدا كواحد من طرق التعاون خاصة في مجال الترانزيت رغم وجود بعض العقبات التي نأمل إزالتها.

وبدأ ظريف جولته على دول القوقاز يوم الاثنين الماضي بزيارة العاصمة الاذربيجانية باكو، وكانت موسكو ويريفان المحطتين الثانية والثالثة في الجولة الدبلوماسية لوزير الخارجية، والتقى اليوم المسؤولين الجورجيين في العاصمة تبليسي، فيما وصل اسطنبول مساء اليوم لإجراء محادثات مع المسؤولين الأتراك.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1911421

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =