قرار محكمة العدل الدولية أمارةٌ على اقتدار الشعب الايراني الكبير

وصف الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ان اصدار قرار محكمة العدل الدولية في لاهاي بالتاكيد على اختصاصها النظر في شكوى ايران ضد امريكا، بالدليل على اقتدار وعظمة الشعب الايراني الكبير.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ذلك التصريح جاء في  كلمة ادلى بها الرئيس روحاني صباح اليوم الخميس خلال مراسيم تدشين مشاريع تنموية في محافظة زنجان (شمال غربي البلاد).

واضاف، ان الاعلان عن هذا النبأ السار جاء في الوقت الذي حاول الاعداء ان يفرضوا ظروفا حالكة داخل البلاد ويضيقوا الخناق علينا.

وتابع رئيس الجمهورية، ان هذا الانجاز سيضاف الى الانتصارات القانونية العديدة التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المحكمة الدولية ضد الولايات المتحدة الامريكية.

ونوه بأن هذا الاقتدار والشموخ السياسي والقانوني في ايران، تحقق على حساب قوة عالمية لديها مئات الالاف من الخبراء والمختصين لكنهم عجزوا امام مجموعة قليلة من دبلوماسيينا.

واوضح روحاني، ان قرار محكمة العدل الدولية الاخير، اكد حكمها السابق الذي كان قد الزم امريكا برفع الحظر فورا عن جميع السلع الانسانية، لكن الاخيرة امتنعت عن الامتثال الى هذا القرار كما ادعت بعدم اختصاص العدل الدولية النظر في هذا الملف.

 واضاف، ان هذا القرار صدر بعد مشوار طويل من الجهود التي بذلها الخبراء الايرانيون ورغم محاولات واشنطن للطعن باختصاص محكمة العدل الدولية النظر في ملف الدعوى الذي رفعتها ايران ضد امريكا.

واعلنت محكمة العدل الدولية في لاهاي، امس الاربعاء، اختصاصها النظر في ملف الشكوى الذي رفعتها ايران ضد الولايات المتحدة الامريكية لنقض الاخيرة معاهدة المودة الموقعة عام 1955 بين طهران و واشنطن.

وفي جانب اخر من تصريحاته، اشار الرئيس روحاني الى تدشين 5 مشاريع تنموية في محافظة زنجان، اليوم الخميس؛ مؤكدا ان هذه الانجازات تؤكد بان الشعب الايراني استطاع ان يحافظ على اقتداره وحيويته وان ظروف الحظر القاسية لم تمنعه من مواصلة السير نحو التقدم والازهار.

واقيمت صباح اليوم الخميس، مراسم تدشين 5 مشاريع تنموية عبر جهاز الفيديو في محافظة زنجان ( شمال غربی البلاد) برعاية الرئيس روحاني.

وافاد مراسل "ارنا" من موقع الحدث، ان المشاريع التنموية الخمسة التي دُشنت اليوم في محافظة زنجان، تبلغ قيمتها الاستثمارية 70 الف مليار ريال ايراني (الدولار الواحد يساوي 42500 ريال حسب تسعيرة الصرف الرسمي في البلاد).

وجاء في التقرير ايضا، ان هذه المشاريع ستوفر ما يبلغ الفا و768 فرصة عمل مباشرة في المحافظة.

/انتهى/

رمز الخبر 1911595

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =