محكمة العدل الدولية "لاهاي" تعقد جلستها الأولى

عقدت محكمة العدل الدولیة فی لاهای الیوم الاثنین جلستها الأولى للبت في شكوی الحكومة الایرانیة ازاء العودة احادیة الجانب للحظر من قبل حكومة واشنطن.

و كانت محكمة العدل الدولیة، أعلنت في بیان بتاریخ 26 یولیو 2018، أن جلسة الاستماع العامة، فیما یتعلق بإصدار أمر مؤقت في ملف انتهاك اتفاقیة الصداقة عام 1955، التی تمنع أیة اعتداءات بین ایران وامریكا من أي نوع، سواء سیاسیة أو عسكریة أو اقتصادیة، ستعقد یوم الاثنین 27 اغسطس وتستمر إلى الخمیس 30 أغسطس 2018، في قصر لاهای للسلام (هولندا).

وستتقدم الهیئتان الإیرانیة والأمریكیة الیوم وغدا، الحجج الشفهیة في الجولة الأولى من جلسة الاستماع الشفویة.

وفي الجولة الثانیة من جلسات الاستماع الشفویة في 29 و30 اغسطس، ستقدم إیران والولایات المتحدة، الأدلة والوثائق الى المحكمة.
وبعد أربعة أیام من المداولات حول الشكوى التي قدمتها إیران الى محكمة العدل الدولیة، ستصدر هذه السلطة القضائیة التابعة للأمم المتحدة حكمها في غضون شهر.

وحسب وكالة رويترز، الولایات المتحدة لم ترد بعد على الدعوي القضائیة الإیرانیة، ومن المتوقع أن یدفع محامو الولایات المتحدة بضرورة ألا یكون لمحكمة العدل الدولیة سلطة قضائیة في هذا النزاع وبأن معاهدة الصداقة لم تعد ساریة وبأن العقوبات التي فرضتها واشنطن على طهران لا تمثل خرقا بأی حال.

وأكدت الوكالة أن المحامین الإیرانیین یرون إن استئناف الحظر الأمریكی، انتهاك لمعاهدة 1955، وسیطالبون المحكمة باصدار قرار ضد امریكا یقضی برفع الحظر ضد إیران.

كما اعتبر وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف، یوم امس الاثنین ان موقف ایران في محكمة لاهاي قوي للغایة وقال ان الامیركیین یحاولون التشبث بالاعمال الدعائیة .

وعلق ظریف على شكوى ایران من امیركا في محكمة لاهاي على خلفیة فرضها الحظر على طهران من جدید بالقول ان الجمهوریة الاسلامیة في ایران بادرت عقب خروج امیركا من الاتفاق النووي وفرض الحظر من جدید على ایران الى تقدیم شكوى الى المحكمة الدولیة في لاهای ضد واشنطن على اساس اتفاقیة عام 1955.

واوضح ظریف انه رغم ان الامیركیین عرضوا التفاوض مع ایران من جدید عقب خروجهم من الاتفاق النووي ولكنهم قد نقضوا العهد فیما سبق وان ایران اتخذت الاجراءات اللازمة وفق اتفاقیة 1955.

وتابع ظریف القول اننا نؤمن بان ایران تتمتع بموقف قوي للغایة وبالطبع ان الامیركیین قد یثیروا قضیة عرض المفاوضات من جدید في محكمة لاهاي ولكن هذه الخطوة دعائیة بشكل كامل.

واعلن ظریف بان محكمة لاهاي مهتمة حتما بجمیع جوانب ملف ایران وقال اننا نعتقد بان الدعوى المذكورة قانونیة بشكل كامل ونامل بان تحكم محكمة لاهاي لصالح الجمهوریة الاسلامیة في ایرانیة .

رمز الخبر 1887138

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =