معرض السياحة في طهران يرسم أحلى صورة لفسيفساء المجتمع الإيراني

أقيم معرض السياحة والصناعات اليدوية على أرض المعرض الدولي في العاصمة الإيرانية حیث رسم صورة لفسيفساء المجتمع الإيراني وشاركت في المعرض جميع المحافظات الإيرانية بثقافاتها ولغاتها المختلفة لتعرض أجمل ما فيها من مواقع سياحية وأثرية وصناعات يدوية.

وأفادت وكالة مهر أن معرض السياحة والصناعات اليدوية في طهران والذي أقيم على أرض المعرض الدولي في العاصمة الإيرانية رسم صورة لفسيفساء المجتمع الإيراني.
وشاركت في المعرض جميع المحافظات الإيرانية بثقافاتها ولغاتها المختلفة لتعرض أجمل ما فيها من مواقع سياحية وأثرية وصناعات يدوية.
وضم المعرض أقساماً لبيع الصناعات اليدوية من مختلف المحافظات وهو من الأقسام التي شهدت اقبالا كبيراً من الحضور.
الكورونا كان لها تأثير واضح على المعرض، فاختفت الابتسامات خلف الكمامات التي فرض المنظمين على جميع الحاضرين ارتدائها كشرط لدخول المعرض، ولكن اختباء الابتسامات خلف الكمامات لم يقلل من حفاوة الاستقبال في الأجنحة المختلفة.

وحرصت بلديات المدن على اهداء زوار المعرض خرائط سياحية ودعوتهم لزيارة هذه المدن.
وشهد المعرض عزف الموسيقى المحلية لمختلف المدن ورافقتها رقصات شعبية في الساحات المفتوحة للمعرض حرصاً على نقل صورة حية للثقافة المحلية مع الالتزام بتعليمات الأطباء حول التباعد الاجتماعي.
وتم افتتاح المعرض من قبل وزير السياحة الإيراني علي رضا مؤنسان، فيما تمت اتاحة زيارة المعرض عن طريق الحضور المباشر أو عن طريق العالم الرقمي بزيارات افتراضية باستخدام التقنيات الحديثة.

على هامش معرض السياحة في طهران، استعرض فريق مشروع دليل ايران، تقنياتهم لتطوير قطاع السياحة في ايران في فكرة تشبه إلى حد كبير تطبيق وي شات الصيني ولكن بنسخة عربية.
وفي التفاصيل، قام الفريق ببرمجة تطبيق تحت اسم "تومان كاش" لتمكين السائح من شراء الخدمات السياحية والطبية في ايران قبل وأثناء وحتى بعد السفر إلى ايران.
الهدف من التطبيق هو اتاحة شراء الخدمات بالأسعار الحقيقة لها وبشفافية من دون عمولات إضافية، كما أنه يتيح للسائح شراء الخدمات من دون الخروج من الفندق وهو ما وصفه الفريق بـ "العدالة في الشراء".
ويحاول الفريق التعاقد مع أفضل مزودي الخدمات في إيران من أجل تقديم خدمات رصينة تليق بالسائح وبسمعة إيران في مجال السياحة.
ورغم التحديات الكبيرة التي تواجهها المشاريع الناشئة في الخطوات الأولى إلا أن استثمار شركة "خدمات انفورماتيك" الإيرانية في المشروع، فتح باباً كبيراً لتطوير المشروع حيث تعد هذه الشركة من اكبر الشركات في القطاع المصرفي في ايران وهي المسؤولة عن تطور كبير شهده القطاع المصرفي في إيران.

ومن جهة أخرى أطلق الفريق موقعاً تحت اسم: دليل ايران، يهدف لتزويد السائح بمعلومات مجانية عن ايران وعن أجمل المناطق السياحية وأخبار السياحة والعملة في ايران.
فكرة المشروع هي عزل السائح عن المخاطر التي تحيق بالسائحين في دول العالم مثل عمليات النصب والاحتيال والتعرض للسرقة ووقاية النظام المصرفي الإيراني من دخول أموال مجهولة المصدر.

/انتهی/

رمز الخبر 1912273

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =