الاعتماد على العائدات النفطية بلغ ادنى مستوياته في ظل الادارة الإيرانية الحالية

أوضح الرئيس الايراني حسن روحاني ان "ميزانية البلاد كانت تعتمد على صناعة النفظ والبتروكيماويات خلال السنوات السابقة إلا اننا خفضنا الاعتماد عليها خلال السنوات الاخيرة خاصة في العام المنصرم حيث بلغ الاعتماد على العائدات النفطية ادنى مستوياته في ادارة البلاد".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اضاف روحاني اليوم الاثنين خلال تدشين مشاريع لوزارة النفط في محافظتي ايلام (غرب) وبوشهر (جنوب) ان العالم وامریکا سیضطران الى الاستسلام امام الشعب الايراني العظيم والتخلي عن العقوبات الجائرة واعتبر سقوط الجزار والقاتل في امريكا احد الانتصارات الكبيرة مؤكدا ان ارادة الشعب الايراني وصموده اثمرا عن تحقيق انجازات كبيرة حيث ان كافة اطياف الشعب بذلت جهودا كبيرة لتحقيق الانجازات.

و في جانب اخر من تصريحاته قال رئيس الجمهورية ان صناعة النفظ والبتروكيماويات تحظى ببالغ الاهمية بالنسبة لنا وكان لها الطابعين السياسي والاقتصادي في تاريخ البلاد.

ولفت الى ان هناك الكثير من المشاريع تم تدشينها في ظل الظروف الصعبة التي فرضت علينا بفعل العقوبات ورغم تفشي فيروس كورونا.

وبشأن اهمية صناعة النفظ والبتروكيماويات قال ان ميزانية البلاد كانت تعتمد على هذه الصناعة خلال السنوات السابقة إلا اننا خفضنا الاعتماد عليها خلال السنوات الاخيرة خاصة في العام المنصرم حيث بلغ الاعتماد على العائدات النفطية ادنى مستوياته في ادارة البلاد.

واکد على ضرورة خفض اعتماد الميزانية على العائدات النفطية واضاف ان صناعة النفظ تعتبر اهم الصناعة في البلاد وباقي الصناعات تابعة لها لذلك نحن لم ننس اهميتها.

وفی معرض اشارته الی حقل بارس الجنوبی الذي يعتبر الحقل المشترك مع قطر قال ان حجم الاستخراج القطري من الحقل كان اكبر منا إلا اننا اليوم نتقدم عليها في الاستخراج.

واضاف ان هناك مصادر نفطية مشتركة مع الجارة الشقيقة العراق تقع في غرب كارون (جنوب غرب ايران) مبينا ان انتاج ايران من النفط من هذه المنطقة تضاعف خمس مرات./انتهى/

رمز الخبر 1912308

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =