قائد الثورة يؤكد على تحويل النفط الى مصدر للتطور والاقتدار الاقتصادي

اكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي على ضرورة تحويل الثروة النفطية الى مصدر للتطور والاقتدار الاقتصادي في ايران على اساس خطة التنمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي قام اليوم الاثنين بزيارة تفقدية لمركز ابحاث الصناعة النفطية واطلع عن كثب على امكانيات هذه الصناعة الهامة جدا والمعقدة.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية في كلمة القاها امام المسؤولين والعاملين في صناعة النفط والغاز , النشاطات البارزة والقيمة لهذه الصناعة بانها من مفاخر الشعب الايراني , واشار الى زيارته لمشاريع تطوير حقل بارس الجنوبي في منطقة عسلويه العام الماضي , وقال : ان نهاية عام الجهاد الاقتصادي مثل بدايته , تزامن مع الحضور في المجموعات المتعلقة بصناعة النفط والغاز , وهذه دلالة على التأثير الحساس والعميق جدا والدور الممتاز لهذه المجموعة في الازدهار الاقتصادي.
واكد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على ضرورة تغيير نظرة البلاد والمسؤولين الى موضوع النفط , مضيفا : استنادا الى خطة التنمية فان النفط يجب ان يخرج من كونه مصدر للعائدات وضمان ميزانية البلاد ويتحول الى مصدر لتطوير الاقتصاد الايراني واقتداره , ويجب على المسؤولين مواصلة هذه السياسة الصحيحة والحكيمة بقوة.
ووصف سماحته انفاق العوائد النفطية على  الاجراءات اليومية في البلاد بانه عمل مضر وغير منطقي , مضيفا : ينبغي تحويل العوائد النفطية باعتبارها ذخيرة وارث للبلاد والشعب الى رصيد دائم , بحيث في هذه الحالة ستتحول الثروات والاحتياطات النفطية الى موضع قوة للبلاد.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية , تأسيس صندوق التنمية الوطنية بانه اجراء هام.
 واضاف : ان الدول التي تبيع نفطها على اساس حاجة وتخطيط الشركات الغربية , ولا تسعى للحصول على التقنية المتطورة والصناعة المحلية ربما تمتلئ جيوب حكامها , ولكنها لا تحصل على على الارباح الحقيقية لانه عندما ينفد نفطها يوما ما , فانها تصبح بلدا قاحلا وغير مزدهر.
واكد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة اتخاذ القرارات في جميع الاحوال بحيث يكون انتاج وبيع النفط على اساس المصالح الوطنية , مشيرا الى ان ايران حققت نجاحا الى حد كبير في هذا المسار واعرب عن امله في ان تتحول الجمهورية الاسلامية الايرانية الى انموذج لباقي الدول في هذا المجال.
وشدد سماحته على اهمية البحوث في التطور العلمي والتقني في صناعة النفط والغاز , معتبرا ان الاستفادة الصائبة من طاقات جميع المراكز الجامعية والبحثية في البلاد امر مؤثر وهام.
واعتبر سماحة آية الله الخامنئي الاعتماد على الابتكارات بانها تؤدي الى تحقيق وثبة في صناعة النفط والغاز وتهيئ الارضية للارتقاء بالخبرات العالمية في هذا المجال.
كما اعتبر قائد الثورة الاسلامية الاستخدام الصحيح والمبرمج للامكانيات الصناعية في البلاد بانها ستعجل في تطور صناعة النفط والغاز.
وشدد سماحة آية الله العظمى الخامنئي على بذل قصارى الجهود لاستثمار الحقول النفطية والغازية المشتركة.
واطلع قائد الثورة الاسلامية في مستهل زيارته التفقدية لمركز ابحاث صناعة النفط التي استغرقت ثلاث ساعات على الانجازات التي تحققت في هذا القطاع وقدرات المتخصصين الايرانيين في مجال النفط والغاز.
كما قدم وزير النفط رستم قاسمي تقريرا عن احتياطات النفط والغاز في البلاد , ووضع انتاج النفط وزيادة الاستخراج وتطوير الحقول المشتركة , وعمليات تنفيذ المراحل المختلفة في حقل بارس الجنوبي , وبناء مصافي التكرير الجديدة وعملية الخصخصة في قطاع النفط.
وقال وزير النفط : تم لحد الآن استكشاف 191 حقلا نفطيا وغازيا في البلاد حيث يوجد فيها اكثر من 300 مخزن.
واشار وزير النفط الى عمليات تنفيذ 20 مرحلة في حقل بارس الجنوبي وقال : في العام الجاري سيتم تدشين 6 مراحل في بارس الجنوبي حيث سيتم اضافة 200 مليون متر مكعب من الغاز الى انتاج البلاد.
واشار قاسمي الى انتاج 5ر54 مليون طن من المنتجات البتروكيمياوية في البلاد وقال : ان هذه الكمية ستبلغ في غضون السنوات الثلاث القادمة 117 مليون طن.
وفي ختام زيارته التفقدية لمركز ابحاث النفط اعرب قائد الثورة الاسلامية عن سعادته البالغة لنتائج جهود الناشطين في صناعة النفط والغاز , معربا عن امله في ان يؤدي جهد وحماس وحيوية العاملين في هذا القطاع الى تمهيد الارضية لتحقيق الاهداف الكبرى للبلاد والشعب./انتهى/ 
رمز الخبر 1558544

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =