إيران ترحب باي مبادرة تطلق بحسن النوايا لخفض آلام ومعاناة شعب اليمن

دعا مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى مكتب منظمة الامم المتحدة في جنيف اسماعيل بقائي هامانة، الى مضاعفة الجهود للمساعدة بانهاء الاشتباكات وصون الوحدة الوطنية وحق السيادة والاستقلال السياسي لليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال بقائي هامانة في كلمته الاثنين خلال اجتماع مجلس حقوق الانسان التابع لمنظمة الامم المتحدة: انه على الذين يدقون طبول الحرب التوقف عن بيع السلاح المستخدم فقط لقتل الشعب اليمني البريء.  

واضاف: ان متابعة الاوضاع الانسانية في اليمن بحاجة الى تقييم صائب للاسباب الميدانية والارادة السياسية لمعالجتها، ويعد الاستخدام غير القانوني للقوة ضد الشعب اليمني انتهاكا صريحا لميثاق منظمة الامم المتحدة وخرقا لمبدا حق تقرير المصير.

واشار الى الدعم المالي الذي تقدمه بعض الدول لاستمرار ازمة اليمن وقال: ان هذه القضية لا ينبغي ان تصبح غطاء يستخدم من جانب اولئك الذي خلقوا هذه الكارثة الانسانية وان انهاء الحصار وتسهيل وصول المساعدات الانسانية الى انحاء البلد الى جانب وقف التدخلات العسكرية يجب ان تحظى بالاولوية.

واضاف السفير الايراني: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تواصل الجهود برغبة وافرة عن طريق التشاور مع المبعوث الخاص لمنظمة الامم المتحدة وسائر الاطراف للوصول الى حل لهذا الصراع الدموي.

وتابع: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب باي مبادرة تطلق بحسن النوايا لخفض آلام ومعاناة شعب اليمن الذي يواجه اسوأ كارثة انسانية على وجه الارض.

واكد بان ايران واصلت جهودها الشاملة لارسال المساعدات الانسانية الى اليمن منذ بدء الاشتباكات وتفشي جائحة كورونا "في حين ان جهودنا هذه قد جرى الوقوف امامها من قبل ما يسمى بالتحالف (تحالف العدوان السعودي)".  

واشار بقائي هامانة الى استمرار ازمة اليمن منذ 7 اعوام ومواصلة ارتكاب المجازر ضد شعبه وقال: ان من الضروري ان ندعو نحن بناء على الشعور العالمي للمساعدة بانهاء التدخلات العسكرية ونطلب ممن يؤججون نيران الحرب انهاء المشاركة في جرائم الحرب باليمن./انتهى/

رمز الخبر 1912327

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =