اللواء سلامي:  نحن حرّاس هذه الثورة نذرنا انفسنا لله ومازلنا على عهدنا

أرسل القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء "حسين سلامي" رسالة إلى قائد الثورة الاسلامية، عبر خلالها فيها عن شكره لرسالة المحبة التي بعث بها سماحته إلى منتسبي الحرس الثوري، مؤكداً أن حرّاس الثورة الاسلامية الذين نذروا ارواحهم  للثورة الإسلامية مازالوا على عهدهم الذي قطعوه.

وعبر القائد العام لحرس الثورة الاسلاية اللواء حسين سلامي في رسالة عن امتنانه لقائد الثورة الاسلامية والقائد العام للقوات المسلحة آية الله الإمام الخامنئي (مد ظله العالی) لرسالته الودية والملهمة الى قادة ومسؤولي منتسبي جهاز حرس الثورة الاسلامية (بمناسبة يوم حرس الثورة الاسلاية ) .

واكد اللواء سلامي في رسالته الى الامام الخامنئي أن حرّاس الثورة الاسلامية الذين نذروا ارواحهم  للثورة الإسلامية مازالوا على عهدهم الذي قطعوه في الدفاع عن أكبر أمنية حققها أبناء وطننا الحبيب والاحرار والمظلومون حول العالم ، وهي الثورة الإسلامية المباركة وانهم لن يهنوا او يضعفوا عن ايصال هذه الامة العملاقة الى الامنية العظيمة للانبياء والائمة وشهدائها والمتمثلة في اقرار حكومة الصالحين على الارض .

وتابع ان حراس الثورة الاسلامية يؤمنون بالوعود الالهية وينذرون انفسهم لله تعالى وقد عهدوا اليكم بقلوبهم وعقولهم واسما عهم وان الأعداء يرون ويعرفون أنهم على اهبة الاستعداد وايديهم على الزناد ويرددون اية " وما رميت اذ رميت ولكن الله رمى" وقد أدركوا أننا بفضل الله أعددنا لأي تهديد  ما لم يروه من قبل.

/انتهى/

رمز الخبر 1912840

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =