الاتفاق الإيراني الصيني ليس ملزما لأي من الجانين/ رفع الحظر الخطوة الوحيدة لإحياء الاتفاق النووي

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده، بأن "ما تم توقيعه بين إيران والصين لا يتضمن أي اتفاق أو رقم أو عدد، ولا يمنح أي حقوق والتزامات حصرية للطرفين".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال سعید خطیب‌ زاده، في تصريح صحفي اليوم الاثنين، ردا على سؤال حول اجتماع اللجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي: إن اجتماع يوم غد لايختلف مطلقا عن الاجتماعات السابقة.

واضاف: إن اجتماع يوم غد هو اجتماع دوري للجنة المشتركة المنبثقة عن الاتفاق النووي بين ايران و 4+1 والذي يتماثل مع الاجتماعات السابقة التي انعقدت في الاشهر والاعوام السابقة.

وتابع: هذا الاجتماع كان مزمعا في آذار/ مارس الماضي الا ان تاريخه لم يحدد بشكل نهائي وتقرر انعقاده في نهايات الشهر الماضي حيث انعقد القسم الاول من الاجتماع بشكل افتراضي الا ان المفاوضات لم تكتمل واجتماع يوم غد الثلاثاء يعد استمرارا لها.

ولفت الى ان جدول اعمال الاجتماع المقبل يتضمن رفع الحظر الاميركي الجائر المفروض على ايران وبعبارة اخرى نهج تنفيذ الاطراف الاخرى لتعهداتها الواردة في الاتفاق.

ونوه الى ان اجتماع يوم غد سيحدد ما إذا كانت مجموعة 4+1 ستستجيب لمطالب ايران أم لا.

رمز الخبر 1913263

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =