استعداد بحرية الحرس الثوري للحفاظ على الامن والاقتدار/الرد السريع والحاسم تجاه الاعداء

اكد قائد القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية الادميرال "علي رضا تنغسيري" بان هذه القوة جاهزة للرد السريع والحاسم والباعث على الندم للاعداء في اي مستوى وشكل كان من التهديد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار الادميرال تنغسيري في بيان اصدره اليوم الاحد الى حادثة استشهاد عدد من افراد القوة البحرية للحرس الثوري، من ضمنهم الشهيد اسداالله رئيسي والشهيد اسحاق دارا، في مواجهة مباشرة غير متكافئة مع القوات الاميركية يوم 18 نيسان عام 1988 حين محاولة هذه القوات تدمير منصتي "نصر" و"سلمان" النفطيتين. 

وقال: لقد آمنا وتعلمنا خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988) وما بعدها بان سلاح الايمان والاعتقاد الراسخ بالباري تعالى وتحت راية الولاية يمكنه دحر اكثر السفن الحربية الاميركية تجهيزا. الاميركيون المعتدون تلقوا خلال فترة الدفاع المقدس وما بعدها العديد من الصفعات من ابطال قواتنا البحرية من ضمنها التي تلقوها على يد الشهيدين رئيسي ودارا، والتي لا ينساها العدو ابدا.

واعتبر الادميرال تنغسيري جهود ابطال القوة البحرية اليوم في المجالات الدفاعية والقتالية والامنية والاجتماعية وخدمة المواطنين الاعزاء في حوادث السيول والزلازل ومرض كورونا وسائر الكوارث الطبيعية، بانها تاتي في امتداد الجهاد الكبير والباعث على الفخر للشهداء الابرار والتي تتجلى كل يوم في المجتمع الاسلامي وعلى الصعيد الدولي.

واكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الاستعداد الكامل للقوات المسلحة للحفاظ على اقتدار وامن البلاد في ظل قيادة ورهن اشارة قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي (مد ظله العالي) للرد السريع والحاسم والباعث على الندم للاعداء باي مستوى كان التهديد ضد الوطن الاسلامي.

/انتهى/

رمز الخبر 1913698

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =