سنوقف المفاوضات متى ما اتجهت نحو مطالب اضافية

اكد مساعد الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي بان ايران ستوقف المفاوضات متى ما اتجهت نحو مطالب اضافية وتضييع الوقت ومساومات غير منطقية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد الخارجية الايراني للشؤون السياسية عباس عراقجي اكد بان ايران ستوقف المفاوضات متى ما اتجهت نحو مطالب اضافية وتضييع الوقت ومساومات غير منطقية.

وفي الاجتماع تباحث المشاركون حول احدث اوضاع المشاورات الفنية والمسودات الاولية للنصوص وكيفية مواصلة المفاوضات.

واكد مساعد الخارجية للشؤون السياسية ورئيس الوفد الايراني للمفاوضات، من جديد مبادئ ومواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية بشان الاتفاق النووي والمسار الذي ينبغي المضي فيه، واصفا المسيرة الراهنة للمفاوضات بانها ماضية الى الامام قدما رغم المصاعب والتحديات القائمة.  

واكد عراقجي في الوقت ذاته بان الوفد الايراني سيوقف المفاوضات متى ما اتجهت نحو مطالب اضافية وتضييع الوقت ومساومات غير منطقية.  

وفي الاجتماع اتفق المشاركون على تشكيل فريق خبراء ثالث خلال الاسبوع القادم، فضلا عن فريقي الخبراء الحاليين (حول الغاء الحظر والنووي)، للبحث حول الترتيبات العملية اللازمة لتنفيذ الغاء الحظر ومن ثم عودة اميركا للاتفاق النووي.   

وبعد ان تجري الوفود المشاركة مشاوراتها في عواصمها، سيستانف اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في الاسبوع القادم، فضلا عن متابعة المفاوضات الفنية والخبرائية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913775

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =