أمريكا والكيان المحتل يناقشان مخاوفهم تجاه الاتفاق النووي الايراني

أعلن البيت الأبيض، في بيان، أن "الولايات المتحدة و"الكيان المحتل" توافقتا على إنشاء مجموعة عمل "للتركيز على تنامي تهديد الطائرات الإيرانية المسيرة والقذائف الموجهة بدقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار البيت الأبيض إلى أن "مستشار الأمن القومي "جيك سوليفان" وضع في واشنطن مع مستشار الأمن القومي للكيان المحتل "مئير بن شبات " مواصلة المشاورات الثنائية الوثيقة بين الحكومتين حول مجموعة من القضايا الإقليمية"، مشيراً إلى أن "المسؤولين الأميركيين والإسرائيليين ناقشوا مخاوفهم الخطيرة بشأن التقدم في البرنامج النووي الإيراني في السنوات الأخيرة".

وتابع بيان البيت الأبيض: "أطلعت الولايات المتحدة "الكيان المحتل" على المحادثات في فيينا وشددت على اهتمام الولايات المتحدة القوي بالتشاور مع "الكيان المحتل" بشأن القضية النووية في المستقبل.

هذا وأفاد موقع "أكسيوس" الأمريكي قبل أيام بأن خلافات تتعمق بين الولايات المتحدة و"الكيان المحتل" على خلفية دخول المفاوضات الجارية في فيينا مرحلة حاسمة.

وأكد الموقع أن "فجوات وشبهات" متبادلة بشأن إيران تتصاعد في اجتماعات مغلقة بين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن و"الكيان المحتل"، مع زيادة قلق الجانبين من غياب الثقة والشفافية وسوء التنسيق بينهما، لكن كلاهما يرغبان في تفادي خلاف علني مثل ما حصل خلال المفاوضات بشأن الاتفاق النووي عام 2015.

/انتهى/

رمز الخبر 1913982

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =