امريكا تضع شرطاً للعودة الى الاتفاق النووي

وضع البيت الأبيض اليوم مرة أخرى شرطًا لعودة امريكا إلى الاتفاق النووي لعام 2015 مع إيران.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان الناطقة باسم البيت الأبيض "جين ساكي"، قالت أن "الرئيس جو بايدن لن يعرض تخفيف العقوبات على إيران لمجرد إعادتها إلى طاولة المفاوضات".

وردا على سؤال بشأن احتمال رفع الولايات المتحدة العقوبات عن إيران إذا توقفت عن تخصيب اليورانيوم، قالت ساكي لموقع "الشرق بلومبرغ": إن "الرئيس بايدن يدعم الدبلوماسية في التعامل مع التهديد الذي يمثله البرنامج النووي الإيراني، ولكنه بالتأكيد لن يعرض تخفيف العقوبات لمجرد إعادة إيران إلى طاولة المفاوضات".

هذا وأكد جو بايدن، يوم امس الأحد، أن بلاده لن ترفع العقوبات المفروضة على إيران لإعادتها إلى طاولة المفاوضات، داعياً طهران إلى "وقف تخصيب اليورانيوم أولاً!.

وفي مقابلة مع شبكة "سي بي إس" الأميركية، سألت المذيعة بايدن إذا كانت الولايات المتحدة سترفع العقوبات أولاً من أجل إعادة إيران إلى المفاوضات، فردّ: "لا"، وسألته هل يتعين على الإيرانيين وقف برنامج تخصيب اليورانيوم أولاً، فردّ عليها بايدن بهز رأسه إيجابا، تأكيداً على ذلك.

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/
رمز الخبر 1911726

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =