ندعوا الدول الاسلامية إلى الحفاظ على مِشعَل المقاومة والجهاد متقدة

اصدرت وزارة الخارجية الايرانية اليوم الخميس، بمناسبة يوم القدس العالمي، بياناً، أكدت خلاله أن مبادرة الامام الخميني (رض) الخالدة والتاريخية في تسمية الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك بـ "يوم القدس" ادت الى الابقاء على قضية تحرير فلسطين حية وكشفت ظلم وجرائم الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء في البيان الذي صدر على اعتاب يوم القدس العالمي الذي يصادف غدا وهي الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك: خلال الاعوام الماضية تحول يوم القدس بين المسلمين وجميع احرار العالم الى رمز للنضال ضد الاحتلال والغطرسة وادى دورا منقطع النظير في احباط المخططات البغيضة واللاانسانية للمعتدين والمتغطرسين في العالم مثل اميركا والكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف البيان: مبادرة الامام الخميني (رض) الخالدة والتاريخية في تسمية الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك بـ "يوم القدس" ادت الى الابقاء على قضية تحرير فلسطين حية والكشف عن ظلم وجرائم الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.

ودعت الخارجية الإيرانية في بيانها شعوب وحكومات الدول الاسلامية إلى الحفاظ على مشعل المقاومة والجهاد متقدة، والضغط على القوى والمؤسسات الدولية لتنفذ مسؤولياتها في دعم حقوق الشعب الفلسطيني وانهاء الاحتلال.

وجاء في بيان الخارجية الإيرانية:" في ظروف نحيي تطلعات يوم القدس بحيث اشتدت فيه جرائم وظلم  الكيان  الصهيوني العنصري  الصهيوني وانتهاك حقوق الفلسطينيين ، وان المسلمين و الاحرار في العالم  من خلال احياءهم هذا اليوم ، سيلعبون دورا قيما في تعزيز معنويات الشعب الفلسطيني وصد السياسات الشريرة للكيان الصهيوني سيما في  تدمير وتهجير سكان القدس الشريف.

واضاف البيان : "تعتقد الجمهورية الإسلامية الايرانية ان إحلال الهدوء و السلام المستديم في فلسطين  لن يتحقق  إلا من خلال تسوية  القضايا الأساسية للأزمة الفلسطينية ، بما في ذلك إنهاء الاحتلال ، وعودة اللاجئين ، وتحديد النظام الفلسطيني في المستقبل على اساس اجراء  الاستفتاء  بمشاركة جميع السكان الاصليين و في نهاية المطاف تشكيل الدولة فلسطينية الموحدة و عاصمتها القدس الشريف".

وأكدت وزارة خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية على استمرار سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني للتحرير ومواجهة المحتلين المغتصبين والمجرمين ، داعية جميع شعوب العالم  سيما الشعب الايراني الشريف والمقاوم و الناشد للعدالة إلى المشاركة  في برامج احياء يوم القدس العالمي ( الجمعة 7 مايو ) وتدعو جميع الشعوب والحكومات الإسلامية إلى الضغط على القوى والمؤسسات الرسمية والدولية لارغامها بتنفيذ واجباتها القانونية والانسانية في دعم حقوق الشعب الفلسطيني الرازح  تحت الاحتلال و إنهاء الاحتلال ووقف الجرائم الوحشية التي يرتكبها الصهاينة في القدس واعتداءاتهم واثارتهم للتوتر في المنطقة من اجل بقاء لهيب المقاومة والجهاد مشتعلا حتى يبقى صوت الحق والعدالة المطالب بعدم تجاهل فلسطين صادحا.

/انتهى/

رمز الخبر 1914189

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =