الشهيد سليماني كان يؤكد مسؤولية الجميع تجاه القدس

اعتبر ممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بطهران ناصر ابو شريف القضية الفلسطينية بانها قضية ايمانية وعقائدية بالدرجة الاولى، لافتا الى تصريح للشهيد القائد قاسم سليماني بان اول ما يُسأل منا يوم القيامة هو انه ماذا فعلتم من اجل القدس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعتبر ممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين بطهران ناصر ابو شريف القضية الفلسطينية بانها قضية ايمانية وعقائدية بالدرجة الاولى، لافتا الى تصريح للشهيد القائد قاسم سليماني بان اول ما يُسأل منا يوم القيامة هو انه ماذا فعلتم من اجل القدس.

وقال ابوشريف في كلمته اليوم الخميس خلال ندوة عقدت في طهران بعنوان "تحرير القدس قريب": ان الجميع يعلم اليوم بان القضية الفلسطينية ليست فقط قضية سياسية واخلاقية وانسانية بل هي بالدرجة الاولى قضية ايمانية وعقائدية.

واضاف: انه خلال اخر لقاء لنا مع الشهيد الحاج قاسم سليماني، قال لنا بان اول ما يُسأل منا جميعا يوم القيامة هو انه ماذا فعلتم من اجل القدس؟ اي انه يرى بان كل ما نفعله من اجل القدس هو فريضة واجبة علينا جميعا.

واشار الى وجود الكثير من التحديات في هذا الطريق ووجه التحية لاهالي القدس لثباتهم وصمودهم بايد خالية امام العدو الصهيوني المدجج بالسلاح في محلة الشيخ جراح وباب العامود وكل نقاط القدس المحتلة.

ونوه الى التطورات الاخيرة حول هجمات الصهاينة وممارساتهم العدوانية خاصة المتطرفين منهم وقال: ان جميع هذه الممارسات تجري بدعم من الكيان الصهيوني.

واعرب ابوشريف عن امله بان تؤدي الانشطة الاخيرة للشعب الفلسطيني امام ممارسات الصهاينة الى انتفاضة جديدة، معتبرا ان هذا الامر الصعب لن يتحقق سوى بدعم من الامة والقادة المسلمين.

وعقدت ندوة "تحرير القدس قريب" بحضور شخصيات كمساعد السفير الفلسطيني في طهران محمد مصطفى جهير وممثل حركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد القدومي وممثل حركة الجهاد الاسلامي ناصر ابوشريف وسفير اليمن ابراهيم محمد الديلمي.

/انتهى/

رمز الخبر 1914201

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =