هدف محادثات فيينا هو إحياء الاتفاق النووي واعادته الى شكله الأصلي بشكل كامل

أكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا أن الهدف الرئيسي للمحادثات الحالية هو إحياء الاتفاق النووي واعادته الى شكله الأصلي بشكل كامل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا اكد أن الهدف الرئيسي للمحادثات الحالية هو إحياء الاتفاق النووي واعادته الى شكله الأصلي بشكل كامل.

وفي مقابلة اجرتها معه صحيفة "اكو موسكو"، اكد اوليانوف ان هدف محادثات فيينا، لا يقتصر على عودة الولايات المتحدة والجمهورية الإسلامية الايرانية إلى الاتفاق النووي، والهدف الرئيسي هو احياء خطة العمل المشتركة الشاملة بالكامل واعادتها إلى شكلها الأصلي.

اكد اوليانوف ان هدف محادثات فيينا، لا يقتصر على عودة امريكا إلى الاتفاق النووي، والهدف الرئيسي هو احياء خطة العمل المشتركة الشاملة بالكامل واعادتها إلى شكلها الأصلي

ولتحديد يوم 21 مايو موعدا لانتهاء محادثات فيينا، قال الدبلوماسي الروسي: في الحقيقة الموعد المقترح الذي أيدته جميع أطراف المفاوضات يخدم نفس الغرض لكن لم يكن هناك موعد نهائي للمفاوضات والآن تم تمديد هذا الموعد ولا توجد مشكلة في هذا الصدد.

واشار الى انه من الصعب تحديد موعد لانتهاء المحادثات، مضيفا: الأيام الأولى من يونيو/حزيران ستكون موعدا حقيقيا لإحراز تقدم ... وهو بالطبع لا يمكن تحقيقه على وجه اليقين.

وتحدث مندوب روسيا الدائم في محادثات فيينا عن نية الرئيس الاميركي بايدن للعودة إلى التزامات الاتفاق النووي، قائلا: منذ بداية أبريل/نيسان وبعد حديثي مع روبرت مالي ، المبعوث الأمريكي الخاص لشؤون إيران، كررت في مقابلات مختلفة أن الأميركيين لديهم موقف عملي للغاية وأنهم اتخذوا قرارًا سياسيًا بالعودة إلى هذا الاتفاق ويتحركون في هذا الاتجاه بجدية.

واضاف اوليانوف: من الواضح أننا نسير على الطريق الصحيح وقد مررنا بالجزء الرئيسي لفترة طويلة، وأشعر أن المرحلة الأخيرة من المفاوضات ستبدأ الأسبوع المقبل وآمل أن يحدث ذلك./انتهى/

رمز الخبر 1914681

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =