فوز الاسد نصر لجبهة المقاومة وصفعة قوية للارهاب

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، يوم الاحد، ان فوز بشار الاسد في الانتخابات الرئاسية بسوريا، هو نصر لكل جبهة المقاومة وصفعة قوية للارهاب، مضيفا ان الشعب الايراني يعتبر نفسه شريكا في هذا الفوز الكبير.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في برقية بعثها الى الرئيس السوري، قدم علي اكبر ولايتي، التهنئة الى بشار الاسد والشعب السوري بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية وانتخابه رئيسا للبلاد لولاية اخرى.

وجاء في برقية ولايتي الى الاسد، اعلن بسرور تام، عن خالص تهنئتي بمناسبة فوز فخامتكم في الحصول مرة اخرى على ثقة الشعب السوري العظيم في هذه الظروف الحساسة.

واضاف ولايتي في برقيته: لا شك ان هذا المهم، هو نجاح لكل جبهة المقاومة، وأن الشعب الايراني العظيم يرى نفسه شريكا في هذا النجاح العظيم الذي يعد صفعة قوية للإرهاب وداعميه.

وتمنى مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، المزيد من النجاح والتوفيق والرفعة للرئيس وللشعب وللحكومة في سوريا.
/انتهى/

رمز الخبر 1914921

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =