موسکو: العلاقات بين إيران والوكالة الذرية معقدة للغاية

وصف مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف، العلاقات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بانها معقدة للغاية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك في تعليق لمندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، على اعلان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى المنظمات الدولية في فيينا كاظم غريب آبادي بان مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي وجّه رسالة الى مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي.

وقال اوليانوف في تغريدة على حسابه في تويتر: للأسف، كل شيء في العلاقة بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية معقد للغاية! ومع ذلك، فإننا نقدر حقيقة أنهم يواصلون الحفاظ على المستوى اللازم من التعاون، ولدينا أسباب للاعتقاد بأن الصعوبات والمشاكل الحالية مؤقتة.

وكان غريب آبادي قد صرح للصحفيين مساء الاثنين: انه تمت الاشارة في هذه الرسالة التي تعد في الواقع ردا على رسالة الاسبوع الماضي التي وجهها اليه غروسي والتي جاء جزء قصير منها في التقرير الاخير لمدير عام الوكالة، الى المحادثات الهاتفية بين الطرفين حول مصير التفاهم الفني المشترك الذي انتهى موعده في 24 ايار/مايو.

واضاف: مثلما قلت فان ايران قررت هذه المرة عدم تمديد التفاهم الفني المشترك لكنها اعتزمت تسجيل المعطيات والاحتفاظ بها لفترة شهر آخر بهدف تمهيد فرصة اكبر للتقدم وايصال المفاوضات الفنية بين ايران والوكالة الذرية الى النتيجة اللازمة.

واوضح مندوب ايران ان الرسالة تطرقت كذلك الى التعاطي القائم بين ايران والوكالة الذرية في مجال اجراءات الضمان وجاء فيها: ان ايران بذلت اقصى جهودها في التعاون مع الوكالة بأسلوب مضاميني مع تقديم توضيحات وردود ضرورية، ونحن نرحب باستعداد الوكالة للتعاطي الفاعل والمركّز مع ايران بهدف حل وتسوية عدد من قضايا اتفاق الضمانات بلا تأخير ونتوقع بصورة جادة بان يؤدي هذا التعاطي المتبادل الى نتيجة عملية في هذا المجال على وجه السرعة.

/انتهى/

رمز الخبر 1914970

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =