على العالم أن يعرف نتائج الحرب الاقتصادية و الحظر الشامل ضد ايران

لفت الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، خلال إجتماع "لجنة التنسيق الاقتصادي"، إلى ضرورة توثيق جرائم الحرب الاقتصادية والقائمين على الحظر الشامل ضد ايران، مؤكداً على أهمية نشرها على نطاق واسع، لكي يتمكن العالم اجمع من معرفة حجم الجرائم ضد الانسانية التي مارستها حكومة ترامب بحق الشعب الايراني.  

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي تصريحه باجتماع "لجنة التنسيق الاقتصادي" التابعة للحكومة اليوم الثلاثاء، اشار الرئيس روحاني الى اعراض الحرب الاقتصادية وتداعياتها السلبية على مسار التنمية الاقتصادية ومعيشة الشعب الايراني.

واضاف قائلا : ان المتعارف عليه هو استرعاء الراي العام الدولي الى اثار المجازر ضد الانسانية التي تحدث خلال الحروب والمواجهات العسكرية، لكن ينبغي ايضا التركيز على نتائج الحظر والحرب الاقتصادية باعتبارها جريمة صامتة ضد الإنسانية، وتوثيقها لكي يعرف العالم اجمع بحجم هذه الانتهاكات.

وتابع : انه فضلا عن توثيق جرائم ترامب التي عرقلت مسار التنمية والازدهار في البلاد وتسببت في اضرار اقتصادية ومعيشية وصحية للشعب الايراني، يتعين توثيق الصمود والجهود التي بذلت من اجل احتواء هذه الحرب ايضا.

هذا وتم خلال اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي اليوم، استعراض المؤشرات الاقتصادية العامة في مرحلة ما بعد "سياسة الضغوط القصوى" والحرب الاقتصادية الى جانب الصدمات التي تعرض اليها الاقتصاد الايراني من جراء تفشي فيروس كورونا، وتداعيات كلا العنصرين الخارجيين على الوضع الراهن في البلاد.

/إنتهى/

رمز الخبر 1915350

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =