إعادة اسر الدواعش احد اجندات تاجيل الانتخابات في العراق

اعتبر النائب عن تحالف الفتح "فاضل جابر" السبت ان قرار إعادة اسر الدواعش من مخيم الهول السوري الى الجدعة جنوب الموصل احد الاجندات الخارجية التي تسعى الى تأجيل الانتخابات، مبينا ان عودة تلك الاسر سينجم عنه تداعيات امنية خطيرة ونشوب خلافات مجتمعية داخل محافظة نينوى .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال جابر ان تأجيل الانتخابات تسعى اليه اجندات خارجية وعلى راسها الولايات المتحدة الامريكية وبعض من دول الخليج التي تخشى من تقدم العراق في مجال الديمقراطية وحرية الراي لكونها كيانات شمولية تقودها ممالك وامارات محددة.

وأضاف ان ” قرار إعادة اسر الدواعش في هذا التوقيت خلال الأشهر القريبة من انطلاق الانتخابات العامة هو احد الضغوط الخارجية على الحكومة واحد مفاصل تلك الاجندة لكون عودة هؤلاء سيشعل فتيل الفتنة داخل محافظة نينوى , فضلا على تداعياته الأمنية في عموم المحافظات الغربية وبغداد .

يذكر ان قرار إعادة اسر الدواعش من مخيم الهول السوري الى الجدعة جنوب الموصل واجهه انتقادات كثيرة خاصة من قبل المجتمع الموصلي ,الذي اجبر محافظ نينوى نجم الجبوري الى رفع طلب رسمي للحكومة الاتحادية برفض المحافظة قراراعادة اسرة الدواعش الى المحافظة لما يمثله من تحدي امني كبير.

/انتهى/

رمز الخبر 1915455

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =