ضغوطات أميركية خلف إعادة الدواعش لمخيم الجدعة

إعتبرت لجنة الامن والدفاع النيابية , الثلاثاء , ان قرار الحكومة بإعادة اسر الدواعش من مخيم الهول الى الجدعة قرارا خاطئا وخطيرا ، مؤكدة أن القرار جاء بعد ضغوطات قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه أميركا على الحكومة.

وقال عضو اللجنة النائب بدر الزيادي في تصريح لـ / المعلومة / , ان قرار الحكومة بإعادة اسر الدواعش التكفييرين على شكل وجبات سيجعل العراق في وضع امني ومجتمي لايحسد علية وسيسبب مشاكل كبيرة , محذرا من تداعيات القرار الحكومي بشكل سلبي لعموم البلاد.

وأضاف الزيادي، ان هذه العوائل تحمل أفكاراً تكفيرية إرهابية ، حيث تم تدريسها على أفكار إجرامية ، عازياً سبب نقلهم إلى العراق الى ضغوطات قوات التحالف الدولي على الحكومة .

وأوضح ان مثل هكذا قرار يجب ان يحضى بموافقة اوعدم الموافقة من قبل البرلمان لكونه قرارا سياديا يتعلق بأمن البلاد, مطالبا الحكومة بـالتوقف وعدم جلب أي عائلة واحدة الى مخيم الجدعة الا بعد اخذ قرار برلماني .

/انتهى/

رمز الخبر 1914994

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =