علي فاهم: القرصنة الأمريكية لن تُضعِف الإرادة ومسيرة المقاومة مستمرة

استنكر الخبير والمحلل العراقي"علي فاهم"حجب الولايات المتحدة للمواقع الدينية والتابعة لمحور المقاومة، واصفاً التصرف بأنه "قرصنة أمريكية"، مؤكداً في تغريدته أن "هذ العمل الأمريكي لن يضعف إرادة مواقع المقاومة وستواصل المسيرة أنشطتها ورسالتها السابقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن الفرات نيوز، أن المحلل العراقي"علي فاهم" إستنكر الإجرام الأمريكي المتمثل بحجب مواقع المقاومة على شبكة الإنترنت، خاصة في العراق.

وبحسب التقرير، فقد غرد علي فاهم : " الغريب ان القنوات التي اغلقها وزارة العدل الامريكية معضمها دينية وغير سياسية مثل قناة كربلاء والنعيم الفضائية والكوثر وغيرها اذن المستهدف هو الإسلام الأصيل ومذهب امير المؤمنين واهل البيت عليهم السلام".

وأضاف الخبير العراقي: "هذا العمل يظهر أن هدف الولايات المتحدة هو ضرب الإسلام ومذهب امير المؤمنين وأهل البيت (ع)". وسبق أن أصدرت قناة المسيرة للعلاقات العامة بيانا بشأن حجب الولايات المتحدة لمواقع المقاومة.

وأضاف البيان: "نعتبر العمل الأمريكي في حجب شبكة المسيرة وعدد من المواقع الأخرى التابعة لمحور المقاومة مثالا واضحا على القرصنة الأمريكية.

كما ان هذ العمل الأمريكي لن يضعف إرادة مواقع المقاومة وستواصل المسيرة أنشطتها ورسالتها السابقة.

ولن تستمر قرصنة الولايات المتحدة والنظام الصهيوني ضد محور المقاومة والأمة الإسلامية.

/انتهى/

رمز الخبر 1915570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =