صمود الشعب الفلسطيني يمثل انتصاراً لإرادته تجاه مخططات الاحتلال

وجّه الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، أبناء الشعب الفلسطيني في بلدة بيتا جنوب نابلس، الذين هبوا واستبسلوا في التصدي لقطعان المستوطنين وأجبروهم على المغادرة والرحيل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه رأى القانوع أن رحيل قطعان المستوطنين عن جبل صبيح يعكس "صمود شعبنا الأسطوري واستبساله في مواجهة مخططات الاحتلال ويمثل انتصاراً لإراداته".

كما اعتبر أن تصدي أهالي بيتا لقطعان المستوطنين يبرهن على ديمومة واستمرار المقاومة الشعبية في مواجهة المحتل الصهيوني والدفاع عن أرضنا في سلوان وبيت دجن والشيخ جراح، وهو ما يتطلب توسيع المقاومة الشعبية في كل أرجاء الضفة الغربية و تعزيز صمود شعبنا في مواجهة جرائم الاحتلال.

كما دعت حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى تكثيف مقاومة الشعب الفلسطيني تجاه المستوطنين في الضفة الغربية . واختتمت حماس بالتأكيد على أن المقاومة أظهرت قوتها في صد الصهاينة.

جدير بالذكر أنه في أعقاب الاحتجاجات المستمرة والمكثفة لأهالي بلدة جبل صبيح جنوب نابلس ضد تطورات النظام الصهيوني في هذه المنطقة، اضطر المستوطنون الذين احتلوها مؤخرًا إلى مغادرة بلدة جبل صبيح.

/انتهى/

رمز الخبر 1915808

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =